بعد الانتخابات.. رسالة من رئيسة حزب «معارض» إلى الرئاسة السورية

“معارضة سورية” لم تتابع مجريات الانتخابات وتعتبرها «عرس وطني» !

سناك سوري – جوني دوران

كشفت رئيسة حزب الشباب السوري “بروين إبراهيم” أنها «بصدد الإعداد لتقديم رسالة إلى الرئيس “بشار الأسد”، فحواها الاعتراض على ما حصل في انتخابات الإدارة المحلية».

“إبراهيم” اعتبرت في تصريح لـ”سناك سوري” أن «ما حصل هو ليس انتخاب إنما عمليات تعيين وهو أمر معيب بحق الشعب السوري، مؤكدةً أن عمليات الإقصاء والتهميش بالإضافة إلى عقلية الإستئثار والإلغاء الممارسة منذ عقود ما زالت قائمة».

وأضافت «ما جرى اليوم هو بمثابة كارثة بكل ما تعني الكلمة من معنى فعمليات التزوير كانت قائمة في عدد من المراكز الانتخابية مروراً بالإقبال الضعيف وإجبار الطلبة الجامعيين على المشاركة في عملية الإقتراع بالإضافة إلى تجاوزت كثيرة أخرى».

هذا، وكان حزب “الشباب السوري” قد أعلن في وقت سابق «انسحابه من خوض غمار السباق الانتخابي والتحفظ الشديد على النهج اللامقبول واللاديمقراطي واللاقانوني الذي يمهد أساسا إلى سوق البلاد إلى ما يحمد عقباه، بحسب بيان للحزب».

من جهتها، أكدت رئيسة حزب سوريا الوطن “مجد نيازي” في حديثها لـ”سناك سوري” أنها «لم تتابع مجريات الانتخابات»، متكهمة على ما حصل بأنه «عرس وطني».

*هذه المادة أعدت بالتعاون مع حملة#دورك 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *