بعد اختطاف 130 عائلة.. قسد تدعو موسكو لدعمها

مقاتل من تنظيم "داعش"

المتحدث باسم قسد: تركيا أعطت معنويات للخاطفين حتى تشجعوا على شن الهجوم

سناك سوري-متابعات

دعا المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية “شفان الخابوري” كل من روسيا وأميركا لتقديم المزيد من الدعم لـ قسد في مواجهتها مع داعش.

تصريحات “الخابوري” تأتي بعد يوم على اختطاف عصابات داعش 130 عائلة سورية عقب هجوم شنته على مخيم البحرة شرق الفرات.

المتحدث باسم “قسد” أضاف في تصريح على قناة “الحدث”: «مايزال التنظيم قوياً جداً ويتلقى دعم من دول إقليمية».

“الخابوري” حمل تركيا جزءاً من المسؤولية عما حدث عندما اعتبر أن تصريح الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” الأخير الذي يقول فيه إنه يستعد للهجوم على “منبج” قد منح “داعش” معنويات عالية فشنّ هجومه على المخيم.

“قسد” كانت قد أصدرت بياناً أمس حول الهجوم اطلع عليه سناك سوري وجاء فيه: «استغل الإرهابيون الظروف الجوية والعاصفة الغبارية التي تعصف بالمنطقة وتسللوا إلى مخيم نازحي هجين المحاذي لبلدة البحرة، وبالتزامن مع تحريك خلاياهم النائمة داخل المخيم، استهدفوا المدنيين بشكل مباشر، فيما تصدت لهم قوات سوريا الديمقراطية واشتبكت معهم لحماية النازحين من نيران الإرهاب».

مرة أخرى يزداد ضحايا تنظيم “داعش”، ويختطف ويودي بأرواح المزيد من المدنيين، دون أن تتمكن أي قوة من القضاء عليه، رغم تسابق “الولايات المتحدة” و”روسيا” على إعلان النصر عليه.

اقرأ أيضاً: داعش يستغل العاصفة الرملية ويختطف 100 عائلة سورية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *