بعد اتهامه بالعمل المخابراتي .. ناشطون: الإفراج عن الصحفي فنر تمي

الصحفي فنر محمود تمي _ انترنت

لماذا اتهم الصحفي السوري بالعمل الاستخباراتي؟ وكيف أفرج عنه؟

سناك سوري _ متابعات

أطلقت “الإدارة الذاتية” سراح الصحفي “فنر محمود تمي” اليوم بعد اعتقال دام 19 يوماً وفق ما تداول ناشطون وصفحات محلية على فايسبوك.

وامتلأت صفحة “تمي” بالتهاني على إطلاق سراحه اليوم من أصدقائه ومتابعيه فيما أكدت عدة صفحات خبر الإفراج عنه، فيما لم تعلّق المصادر الرسمية لـ”الإدارة الذاتية” على خبر إطلاق سراح “تمي”.

الصحفي السوري اعتقل بحسب والده “بشير” يوم 23 كانون الثاني الماضي على يد مجهولين قرب دوار “الباسل” القريب من مطار “القامشلي”، فيما قالت مصادر إعلامية أن قوات “الأسايش” التابعة لـ”قسد” هي المسؤولة عن الاعتقال.

اقرأ أيضاً:سوريا.. دعوات لإطلاق سراح صحفي مُعتقل

الأمر ذاته أكدته وكالة “هاوار” المحلية نقلاً عن مصدر رسمي في “الإدارة الذاتية”، وبينما كان ناشطون يتحدثون عن أن سبب اعتقال “تمي” يعود لانتقاداته مسؤولي “الإدارة الذاتية” وتصريحاتهم، فإن “هاوار” نقلت عن مصادرها أن سبب اعتقاله يعود لتورطه بأعمال استخباراتية ضد “الإدارة الذاتية” تهدد أمن مناطق الجزيرة السورية على حد تعبير المصدر آنذاك.

وأكّد المصدر حينها أن الاعتقال لا يرتبط بعمل “تمي” الصحفي أبداً، لكن إطلاق سراحه اليوم يفتح باب التساؤلات عن سبب توجيه اتهامات العمالة لصحفي دون دليل ملموس وسبب إطلاق سراحه في حال توافر مثل هذا الدليل؟

اقرأ أيضاً:سوريا.. توقيف صحفي بتهمة التورط بأعمال استخباراتية!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع