بعد اتفاق مع روسيا.. تركيا تعين مسؤولاً عن ملف “تل رفعت”

الأنباء تتحدث عن خروج كل القوى العسكرية وتسيير دوريات روسية تركية في المدينة السورية!

سناك سوري – خاص

أكد مصدر محلي في تل رفعت السورية لـ سناك سوري تعيين مسؤول تركي يتولى إدارة العمليات الإنسانية، وعودة المهجرين، بعد انسحات كل القوات العسكرية المتواجدة فيها باستثناء الروس وذلك ضمن اتفاق تركي روسي.

وذكر المصدر الخاص: «أن المباحثات “الروسية – التركية” بشأن مستقبل المدينة انتهت لصالح “تركيا” بتنازل “روسيا” عنها، دون أن تتوضح الصورة النهائية للاتفاق، وشكل الوجود التركي، لكن الاتفاق تم بشكل جلي، وأهم بنوده عودة النازحين والمهجرين، وخروج كل القوى العسكرية سواء الحكومية أو التابعة للوحدات منها، وتشكيل مجلس محلي على غرار “عفرين”، و”الباب”، و”جرابلس”».
وتأتي الخطوة الروسية إن تمت، كشكل من أشكال الرد على اتفاق “منبج” الذي تم بعيداً عنها بين “الولايات المتحدة”، و”تركيا”، وهدية “روسية” للحليف المتذبذب “تركيا” على حساب الأرض السورية.
بعض المصادر أشارت إلى أن الاتفاق يقضي بتسيير دوريات تركية روسية في المدينة إلا أن أياً من الطرفين التركي أو الروسي لم يؤكدا ذلك، في حين لم تعلق الحكومة السورية على هذه الأنباء التي حاولت مصادر إعلامية مقربة من الحكومة التقليل من صحتها.
وتأتي هذه الخطوة أيضاً قبل الانتخابات التركية المزمع إجرائها في 24 حزيران الحالي، التي من المتوقع أن يفوز بها “أردوغان” الذي يطمح لتوسيع رقعة احتلاله للأراضي السورية، وطرد “الكرد” من كل المناطق، حتى أنها بدت ايضاً كهدية انتخابية تضاف الى الهدية الأميركية السابقة، وكله على حساب الأراضي السورية.

اقرأ أيضاً أنباء عن التوصل لاتفاق “روسي تركي” في مدينة “تل رفعت” السورية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *