بعد أن اعتبرها مستنفذة لفرصها.. “ديمستورا” سيحضر “أستانا”

مفاوضات “أستانا” تنطلق في الـ14 والـ15 من الشهر الجاري.. هل ستحمل أيّ بارقة أمل للسوريين؟

سناك سوري-متابعات

قالت وزارة الخارجية الكازخستانية إن كل أطراف مفاوضات “أستانا” أكدوا مشاركتهم في الجولة التاسعة منها والتي تعقد يومي الـ14 والـ15 من شهر آيار الجاري.

وقالت الوزارة في بيان لها اليوم السبت: «ستشارك في المفاوضات المرتقبة في عاصمة كازاخستان وفود من الدول الضامنة روسيا وتركيا وإيران، إضافة إلى الحكومة السورية والمعارضة السورية المسلحة».

وسبق أن نقلت وكالة “نوفوستي” عن مصدر سوري مطلع تأكيده بأن الوفد الحكومي برئاسة الدكتور “بشار الجعفري” سيشارك في الجولة الجديدة من “أستانا”، بينما أكد رئيس وفد المعارضة السورية المسلحة “أحمد طعمة” أنه سيحضر الجولة التاسعة من المفاوضات.

وبحسب بيان الخارجية الكازخستانية فإن المبعوث الأممي الخاص إلى “سوريا” “ستيفان ديمستورا” سيترأس وفد الأمم المتحدة، وسيشارك بصفة مراقب بالإضافة لوفد من “الأردن” أيضاً.

ويلاحظ عدم حضور وزراء خارجية الدول الضامنة، “تركيا” و”روسيا” و”إيران”، والذين سيمثلهم كل من “ألكسندر لافرينتيف” مبعوث الرئيس الروسي الخاص بالتسوية السورية، بينما سيترأس الوفد التركي “سيدات أونال” نائب وزير الخارجية، والوفد الإيراني “حسين جابري أنصاري” مساعد وزير الخارجية.

وذكرت صحيفة “الحياة” نقلاً عن مصادر روسية حصول انفراج في ملف المعتقلين نتيجة ضغط روسي على “الحكومة السورية” لتنشيط “آستانا”، وذلك لنفي تصريحات للمبعوث الأممي “ستيفان دي ميستورا” (الذي اعتبر في وقت سابق أن مسار “أستانة” قد استنفذ غاياته، ويجب البحث عن جديد).

اقرأ أيضاً: مصدر روسي: انفراج في ملف المعتقلين قبل “أستانة” القادم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *