بعد أكثر من 100 حالة وفاة.. الأمم المتحدة تقلق حول مخيم “الهول”!

طفلة من مخيم الهول _ انترنت

منظمات دولية قلقة حيال الأوضاع الإنسانية في المخيم

سناك سوري _ متابعات

جدّدت الأمم المتحدة تحذيراتها بشأن الأوضاع الإنسانية الصعبة في مخيم “الهول” للنازحين في ريف “الحسكة”.

المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية “طارق جاسرفيتش” أعلن خلال مؤتمر صحفي له أن 106 أشخاص معظمهم من الأطفال لقوا حتفهم منذ كانون الأول الماضي حتى الآن أثناء رحلة وصولهم إلى المخيم أو فور وصولهم بسبب انخفاض درجات الحرارة وسوء التغذية معبراً عن قلق بالغ إزاء الوضع الصحي في المخيم.

من جهته قال المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين “بابور بالوتش” إن الوضع كارثي بالنسبة لسكان المخيم البالغ عددهم قرابة 65 ألف نازح حسب آخر التقديرات.

اقرأ أيضاً: مخيمات “الشمال الشرقي” تضيق بالنازحين والدول الغربية ترفض استعادة أبنائها!

وأضاف “بالوتش” أن المفوضية تواصل عملها مع الهيئات الأخرى لتقديم المساعدات الإنسانية العاجلة لسكان المخيم.

ويتزايد عدد سكان مخيم “الهول” بشكل متصاعد مع العمليات العسكرية التي تقودها “قسد” ضد “داعش” حيث يتم نقل المدنيين الفارين من المعارك إلى المخيم الذي لم يعد يتّسع للمزيد.

وأشار المتحدث باسم برنامج الأغذية العالمي “هيرفي فيرهوسيل” أن ليلة الأحد الماضية وحدها شهدت قدوم أكثر من 3 آلاف شخص معظمهم من النساء والأطفال لافتاً إلى أن المنظمة الدولية قلقة حيال سلامة عشرات آلاف الواصلين الجدد وأن معلومات المنظمة تؤكد وقوع حالات وفاة بين المدنيين.

اقرأ أيضاً: الصحة العالمية: أطفال مخيم الهول يموتون برداً

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع