رياضة

بعد أحداث نهائي السوبر .. اللجنة الأولمبية تهدد بعقوبة حرمان الجماهير

عقوبات مشددة بحق من يرتكب التحريض المناطقي ويسيء للروح الرياضية الوطنية

أصدرت اللجنة الأولمبية السورية اليوم عدة قرارات شددت فيها العقوبات على كل من يشارك في التحريض المناطقي والإساءة للروح الرياضية الوطنية في الملاعب السورية.

سناك سبورت – متابعات

وعللت اللجنة قراراتها بمقتضيات المصلحة العامة بحسب صفحة الاتحاد الرياضي العام، وذلك بعد أيام من أحداث لقاء “الأهلي” و “الوحدة” في نهائي كأس السوبر لكرة السلة.

وبموجب القرارات فإن الجمهور الذي يصدر عنه إساءة أو شتم أو تحريض مناطقي أو أي حالة شغب تسيء للروح الرياضية الوطنية سيعاقب بالحرمان من مرافقة وحضور مباريات ناديه وفي جميع الألعاب حتى نهاية الموسم.

مقالات ذات صلة

ونوه بلاغ اللجنة الأولمبية بأنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية لملاحقة من يقوم بالتحريض المناطقي أو الشتم أو غيره من الإساءات على مختلف منصات التواصل الاجتماعي وفق قانون الجرائم الالكترونية النافذ.

وكلفت اللجنة اتحادات الألعاب الرياضية واللجان التنفيذية والأندية مسؤولية حسن تنفيذ تلك المقررات والتي تأتي بعد تنامي خطاب الكراهية بين مشجعي الأندية وتكرار حوادث الشغب خاصة في ميادين كرة القدم وكرة السلة.

وجاء الإعلان عن البلاغ بعد أيام من الاعتداء على بعض لاعبي وكوادر “الأهلي” من قبل بعض مشجعي “الوحدة” وانسحاب “الأهلي” من نهائي كأس السوبر بكرة السلة حرصاً على سلامة لاعبيه، بعد مباراة مشحونة شهدت عدة هتافات مناطقية من قبل المشجعين.

القرارات لاشك مهمة لكن ينقصها أولاً بعض الإيضاح حول ماهية حالات الشغب التي تمس الروح الرياضية الوطنية ومن يحددها وكيف سيتم تفريقها عن حالات الشغب الأخرى غير الموجبة لعقوبة الحرمان؟

كما أن الأهم من القرارات يكمن في تطبيقها، والالتزام بها والحزم مع المسيء أياً كان، لا باتخاذ عقوبة والتراجع عنها تحت ضغط المشجعين أو بتكرار قرارات العفو عدة مرات خلال العام “فمن أمن العقوبة..أساء الأدب”.

اقرأ أيضاً:اتحاد الكرة يلوّح بعقوبات مشددة قبل بداية الدوري

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى