“بشر يازجي” يعلق على تعيينه مستشاراً في رئاسة الجمهورية

وزير السياحة السابق في أول تعليق له على خبر تعيينه مستشاراً في الرئاسة

سناك سوري-دمشق

انتشرت خلال الساعات الماضية أنباء عن تعيين وزير السياحة السابق “بشر يازجي” مستشاراً في الرئاسة السورية وذلك بعد أيام من إقالته من منصبه كوزير. مادفع “يازجي” للرد على كل تلك المباركات بالقول ضمنياً إن القرار لم يصدر بعد.

“يازجي” قال في منشور رصده “سناك سوري” على صفحته الشخصية: «تعقيبا على ما نشر على صفحات التواصل الاجتماعي ..أود التأكيد أنه شرف كبير لي أن أكون جزءً من فريق العمل في رئاسة الجمهورية العربية السورية وبأي مسمى كان»، وأضاف: «وبحال صدور أي قرار رسمي بذلك سأحمل مسؤولياتي بكل جهد ممكن لأكون في خدمة الوطن وقائده كما كنت دوماً».

أصدقاء ومتابعي الوزير السابق لم ينتبهوا جيداً لمعنى كلماته “الصعبة”، فعاودوا الكرة وانهالوا بالمباركات مجدداً، علماً أن شائعة استلام “يازجي” منصب مستشار في الرئاسة السورية سُربت مساء أمس وسط معلومات أنها قد تصدر اليوم الثلاثاء بشكل رسمي.

“يازجي” عاد صباح اليوم للقول إنه بدأ رسمياً مهامه في الرئاسة السورية وكتب:«عظيم الشرف أن أبدأ مهامي اعتباراً من اليوم ضمن فريق عمل السيد الرئيس بشار الأسد كمستشار في رئاسة الجمهورية».

يذكر أن الوزير “يازجي” مقرب جداً من وسائل الإعلام، وقد استعان خلال وجوده في الوزارة بالعديد من الإعلاميين الذين تعاقدت معهم الوزارة لتسليط الضوء على عمل الوزير.

اقرأ أيضاً: موطن سوري قرر يصير سائح: “لقد تخورفتُ نظامي”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع