بشار إسماعيل يطلب دخول جهنم هرباً من البرد

بشار اسماعيل - فيسبوك

بشار إسماعيل: ناجيت خالقي أن يجعل مثواي جهنم أعيش فيها بهدوء ورفاهية

سناك سوري – متابعات

قال الفنان “بشار إسماعيل”، إن الحياة في جهنم أفضل بألف مرة من الحياة التي يعيشها تحت وطأة البرد الشديد وغياب كل مقومات الحياة، بحسب تعبيره.

ونشر إسماعيل في “فيسبوك”، منشور رصده “سناك سوري”، قال خلاله إنه مؤمن وإيمانه مطلق، وقد حرّم على نفسه طيلة حياته إيذاء البشر وحتى كل كائن حي، وأضاف: «لكن اليوم رفعت يدي إلى السماء وناجيت خالقي أن يغفر لي ذنوبي وأن لا يدخلني الجنة التي يسعى البشر إلى دخولها وأن يكون مثواي جهنم أعيش فيها بهدوء ورفاهية لأن الحياة فيها أفضل ألف مرة من الحياة التي أعيشها تحت وطأة هذا البرد الهائل، وفقدان كل مقومات الحياة».

اقرأ أيضاً: بشار اسماعيل يشبّه ما يعيشه السوريين بحالة أهل الكهف

سبق أن انتقد “إسماعيل” الوضع ذاته في منشور سابق، مشيراً إلى أن البرد جعله يتعلم كل أنواع الرقص الغربي والشرقي بل أصبح ينافس الفنانتان “نجوى فؤاد”، و”فيفي عبده” بالرقص،  معرباً عن امتنانه لـوزارتي “النفط” و ”الكهرباء” بتعلمه فنون الرقص.

يأتي ذلك في وقت تشهد فيه المحافظات السورية شحاً بتوافر المحروقات كـ”مازوت التدفئة” وتقنيناً طويلاً للكهرباء، تزامناً مع منخفض قطبي بارد وتساقط للثلوج بدأ منذ أيام، الأمر الذي أدى لزيادة الصعوبات المعيشية لدى السوريين.

اقرأ أيضاً: باسم السلكا يتحدث عن الجزء الثاني من العميد

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع