بسبب خلاف على الميراث قتل شقيقه في دمشق

القاتل من صفحة وزارة الداخلية

طفلان يكشفان الحقيقة..

سناك سوري – متابعات

فارق “أ م” الحياة  في أحد مشافي العاصمة “دمشق” نتيجة تعرضه لنزف حاد في الفخذ الأيمن بعد أن ضربه أخوه بسكين حادة إثر خلاف بينهما على الميراث.

وفي التفاصيل التي أوردها موقع وزارة الداخلية السورية فإن شقيقة المتوفي التي كانت ترافقه إلى المشفى بينت خلال التحقيقات أن شقيقها انتحر بضرب نفسه بالسكين نتيجة تعاطيه المخدرات، في حين أكد شقيقه القاتل ذات الأمر وأنه أحضر سيارة عابرة لنقل شقيقه إلى المشفى ولم يرافقه لأنه لايملك بطاقة شخصية.

اقرأ أيضاً:دمشق : قتل شقيقه بعد خلاف على زجاجة خمر

بيان الداخلية أشار إلى أن الدورية التي عاينت موقع الجريمة في “حي وادي المشاريع لاحظت أن مكان الانتحار قد تم تنظيفه تماماً مما أثار الشكوك حول حصول جريمة قتل مقصودة، علماً أن الدورية علمت بأن المنزل كان يضم طفلين وأن المغدور كان يشغلهما في التسول لكن القاتل أبعدهما حتى لايكشفا أمره، مشيراً إلى أن عناصر الشرطة ومن خلال بالحث والتحري وجدوا الطفلين اللذان كشفا أنهما شاهدا المغدور يتشاجر مع أخيه المدعو  ( ر . م ) وأنه ضربه بالسكين.

الأخ القاتل اعترف من خلال التحقيقات معه  ومواجهته بالأدلة التي تم العثور عليها في المنزل أنه قام بضرب أخيه بالسكين التي خبأها في خزانة بالمنزل بسبب الخلاف على الميراث وأنه وشقيقه يتعاطيان المخدرات، في حين اعترفت الشقيقة بأنها أدلت بتصريح غير صحيح سابقاً بسبب خوفها على شقيقها من دخول السجن بعد فقدان شقيقها المغدور .

قتل الأخوة ليس بحادثة جديدة في المجتمع السوري الذي لايزال يشهد المزيد من الحوادث الغريبة التي خلفتها ظروف الحرب والغلاء والأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها الشعب السوري بشكل عام.

اقرأ أيضاً:سوريا.. قتل شقيقه نتيجة خلاف على أرض زراعية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع