بسبب البنزين.. عدنان أبو الشامات يُكمل تصوير مشاهده عبر الموبايل

عدنان أبو الشامات - فيسبوك

أزمة البنزين تعرقل تصوير المشهد الأخير لأبو الشامات

سناك سوري – متابعات

كشف الفنان “عدنان أبو الشامات” أنه سيضطر إلى تصوير أحد مشاهده التمثيلية من خلال الهاتف المحمول عوضاً عن سفره إلى موقع التصوير في “مشتى الحلو” بمحافظة “طرطوس” بسبب أزمة البنزين.

وشارك الفنان “أبو الشامات” متابعيه عبر “فيسبوك” بمنشور قال فيه: «كان عندي مشهد أخير بمشتى الحلو… بس لأنو مافي بانزين سافر، رح ياخدولي ياه عالموبايل».

اقرأ أيضاً: عدنان أبو الشامات: لا حدا يشتكي من حدا كلنا ظالم ومظلوم

المنشور لقي تفاعلاً من متابعي “أبو الشامات” لاسيما أنه يلامس أحد المواضيع الهامة التي تشغل تفكير المواطنين وهي أزمة المحروقات، حيث اعتبر البعض أن ما يحدث حالياً من أزمات غريب ولايخطر ببال، فيما اعتبر آخرون أن من واجب شركات الإنتاج أن تؤمن المواصلات للممثلين، والفنيين المشاركين بصناعة أي عمل فني.

ومنذ أسابيع، ينتظر السوريون لساعات طويلة في طوابير للحصول على البنزين المدعوم، الذي رفعت الحكومة سعره منتصف الشهر الماضي بأكثر من 50%.

كما فاقم تعطل حركة العبور في “قناة السويس” بـ”مصر”، مؤخراً أزمة المحروقات، بحيث أعلنت “وزارة النفط السورية” الأسبوع الماضي، تأخر وصول ناقلة كانت تحمل النفط ومشتقات نفطية إلى البلاد، وقالت إنها تعمد إلى “ترشيد توزيع الكميات المتوفرة من المشتقات النفطية” لتجنّب انقطاعها، وتخفيض مخصصات البنزين من 40 ليتر إلى 20 ليتر، بالإضافة إلى تحديد آلية جديدة لتوزيع البنزين، وفق نظام الرسائل النصية القصيرة.

اقرأ أيضاً: المشهد الأخير الذي أداه خالد تاجا قبيل وفاته في الأميمي

وسبق أن انتقد “عدنان أبو الشامات” الأوضاع الصعبة التي يعيشها المواطنون السوريون منها غلاء الأسعار التي أرجعها “أبو الشامات” إلى جشع التجار، بالإضافة إلى انتقاده لمظاهر الظلم، والانغلاق الفكري لدى البعض من المجتمع.

يشار إلى أن الفنان “عدنان أبو الشامات” يشارك حالياً في الجزء الثاني من المسلسل الشامي “بروكار” من إخراج “محمد زهير رجب”، وتأليف الكاتب الراحل “سمير هزيم” إلى جانب فنانين منهم “قاسم ملحو”، و”نادين خوري” وآخرين.

اقرأ أيضاً: أمل عرفة لعبد المنعم عمايري: شغلك فوق الدهشة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع