بسام كوسا يكشف جديد سوق الحرير.. وحقيقة عودة نورمان أسعد

بسام كوسا - نورمان أسعد - انترنت

كوسا: هناك انهيار ثقافي وفني ومانقدمه ليس المطلوب

سناك سوري – متابعات

كشف الفنان “بسام كوسا” عن جديد الجزء الثاني لمسلسل “سوق الحرير” وما الذي سيحمله من رسالة للجمهور، موضحاً حقيقة عودة الفنانة المعتزلة “نورمان أسعد” إلى الفن مجدداً.

“سوق الحرير” في جزئه الثاني، يحافظ على ما بدأه في جزئه الأول ويضيف “كوسا” في برنامج “ام بي سي تريندينغ” : «المسلسل يستمر في حقبة الخمسينات من القرن الماضي، و العمل سيحافظ على الحتوتة والحكاية الإنسانية التي ابتدأ بها».

“كوسا” كشف عن وضع لمساته الخاصة من خلال بعض الملاحظات على سيناريو الجزء الجديد، قائلاً «قدمت بعض الملاحظات الخاصة بالجزء الثاني من مسلسل “سوق الحرير” وهكذا فعل بعض المشاركين في العمل، وكان هناك وجهات نظر لكنها تعود في النهاية لكاتب السيناريو الذي تقبل الملاحظات بشكل إيجابي».

اقرأ أيضاً: الفنانة سامية جزائري في صورة نادرة مع عائلتها

وعن رأيه بالجزء الأول من “سوق الحرير” أوضح “كوسا” أن «نسبة الرضا عن الجزء الأول أمر نسبي، فخلال السنوات الـ10 الماضية هناك انهيار ثقافي وفني في العالم وأعرف تماما أن ما نقدمه ليس هو المطلوب».

وتابع «لكن نحن نعمل من أجل الدفاع عن الحياة ومحيطنا، وهذا لا يعفينا من المسؤولية لكن يضعنا أمام معادلة لسنا راضين عنها، فدائما الهدف أن نقدم عمل درامي محترم بفكرته ومن خلال صناعته، أي عمل يحترم نفسه، أما غير ذلك فهو مرهون بالظروف».

شارك إلى جانب “كوسا” في مسلسل “سوق الحرير” الجزء الأول كل من “سلوم حداد”، ، “كاريس بشار، “نادين تحسين بيك”، “قمر خلف” وآخرين، والعمل من تأليف “بسام الملا”، و”حنان حسن المهرجي”، وإخراج “بسام الملا”.

اقرأ أيضاً: كورونا لن ترقص في حلب… إلغاء حفل وديع الشيخ

أما عن عمله الجديد الذي قيل أنه سيجمعه مع الفنانة المعتزلة “نورمان أسعد” نفى “بسام كوسا “كل ما يشاع حول هذا الخبر، مؤكداً بأنه «لم يسمع فيه»، وأنه «إشاعة من رواد السوشيال ميديا».

وسبق أن انتشرت أنباء تشير إلى عودة الفنانة “نورمان أسعد” المعتزلة منذ ما يقارب 12 عاماً إلى عالم الفن بعمل جديد تقدمه بالاشتراك مع الفنان “بسام كوسا”، وكان آخر ظهور للفنانة أسعد في عزاء والد زوجها في تموز الماضي.

اقرأ أيضاً: ديمة بياعة تحذف صور زوجها من انستغرام وتشتمه بكلمة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع