بروين ابراهيم: الانتخابات عار وسوريا ليست مزرعة البعث

بوستر المرشحة بروين ابراهيم عن دائرة الحسكة

بروين ابراهيم تتحدث عن تزوير الانتخابات وارتكاب خروقات كبرى وتطالب بالمحاسبة والإعادة

سناك سوري – الحسكة

هاجمت مرشحة مجلس الشعب السوري ورئيسة حزب الشباب للبناء والتنمية “بروين ابراهيم” حزب البعث الحاكم في سوريا متهمةً إياه بأنه إقصائي يرفض المشاركة ويتعامل وكأن الدولة السورية مزرعة له، متساءلة ماذا قدم البرلمان السابق الذي سيطر عليه البعث؟.
المرشحة عن محافظة الحسكة والتي لم تنجح في الانتخابات التي أقيمت في 19 تموز الجاري رأت أن هذه الانتخابات عار على جبين حزب البعث، وقالت في بث مباشر على صفحتها في فيسبوك إنه تم تزوير الانتخابات في “الحسكة”، وأن البعث لم يكتف بقائمته وقالت:«استكرتوا على المستقلين كرسيين بدكم تاخدوهم وتعطوهم لناسكم».

اقرأ أيضاً: معاقبة موظفين حكوميين لم يشاركوا في الانتخابات

وعن التجاوزات التي شهدتها الانتخابات قالت “ابراهيم”:« إن 32 مركز اقتراع تم وضعها في قطعات عسكرية وتم توجيه العسكر لانتخاب قائمة حزب البعث فقط، وكأن نحنا من فنزويلا ولسنا سوريين، وهذه أصوات يجب ألا يعترف فيها فهي مخالفة».
“بروين” أشارت إلى وضع قوائم الوحدة الوطنية داخل مراكز الاقتراع وإلى جانب الصناديق بينما يجب أن توضع أوراق بيضاء حصراً وليس عليها أي أسماء.
وتساءلت “ابراهيم” كيف يمكن أن يكون أمناء صناديق الاقتراع أعضاء في حزب البعث؟، وأضافت ماحدث كله تزوير بتزوير والحسكة لم ينتخب فيها 140 ألف ناخب ولم يتعدَ الناخبون أكثر من 40 ألف داعية لمراجعة الصناديق وقوائم الناخبين للتثبت من ذلك واذا كانوا فعلاً 140 ألف فهي تدعو أن “تعلق مشنقتها”.

اقرأ أيضاً: البعث يدخل انتخابات البرلمان بـ166 مرشحاً يضمنون له أغلبية الثلثين

مطالب “إبراهيم” تمثلت بإلغاء نتائج الانتخابات حسب قولها ومحاسبة المسؤولين عن هذا التزوير مشيرة إلى أنها قدمت طعناً أمام اللجنة الفرعية للانتخابات، وسترفع دعوى أمام المحكمة الدستورية العليا من أجل إعادة الإنتخاب.
وفي حال عدم الاستجابة لمطالبها قالت “ابراهيم”: «سوف نتظاهر ونعتصم، اذا البعثيين مفكرين كل مرة بدهم يلعبوا اللعبة وبتمرق بكونوا غلطانين، ولن نسكت حتى لو دخلنا السجون هذا حقنا وحق أولادنا»، كما وجهت حديثها للأجهزة الأمنية قائلة:«الأجهزة الأمنية بس شاطرين يكتبوا تقارير فينا، كنا نسكت ليس خوفا وإنما احتراماً للبلد».

اقر أيضاً: مخالفات وثقها الإعلام الرسمي.. والبعث يستضيف الانتخابات في داره

“إبراهيم” ختمت حديثها بالقول إنها مستعدة لتحمل نتائج مواقفها وأنها في حالة مجابهة سياسية مع البعث، وأنها ليست معارضة خارجية لكي تتهم بالارهاب أو جزء من الحكومة لتتهم بالفساد، وأضافت:«مفكرين انتو حميتو البلد ولا بس أنتو بالبلد!؟، وقت كانت البلد تتعرض للإرهاب كنا نظهر على الإعلام السوري ونقيم مؤتمرات وسط البلد بينما كنتم أنتم مختبئين لا تظهرون على الإعلام السوري، والآن تأتون لتزوروا “لحالكم قائمة”».
يذكر أن نتائج الانتخابات لم تعلن بشكل رسمي حتى هذه اللحظة على مستوى سوريا إلا أن نتائج المحافظات بأغلبها أصبحت معلومة لدى المرشحين واللجان الفرعية التي سلمتها للجنة المركزية بانتظار إصدارها رسمياً.

اقرأ أيضاً: رئيس الحكومة ومحافظ حلب يصفان الانتخابات بالعرس الوطني

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع