الرئيسيةحكي شارعيوميات مواطن

برلماني يشكر جهود المهربين: تسترون على فشل الحكومة

برلماني يلتقط صورة سيلفي مع أشخاص يبدو أنهم "مهربين".. ما رأيكم؟

قدم البرلماني “ناصر يوسف الناصر” شكره لما يبدو أنهم “مهربين” لأسطوانات الغاز، معتبراً أنهم يخدمون المواطن ويسترون “فشل الحكومة وبطاقتهم الغبية”. على حد تعبيره.

سناك سوري-دمشق

ومن خلال صفحته الرسمية في فيسبوك، عرض البرلماني صورتين الأولى تظهر عدداً من الدراجات النارية المحملة بأسطوانات الغاز. والثانية سيلفي له ولاثنين من الشباب على دراجاتهم النارية التي تحوي أسطوانات غاز، فيما يبدو من التعليقات أنهم مجموعة من المهربين. الذين يعملون بين “سوريا” و”لبنان”. إلا أنه لم يذكر بشكل مباشر من هم أولئك الأشخاص.

وحظي منشور البرلماني بالكثير من كلمات الشكر له ولـ”المهربين”، فيما يعكس مزاجاً شعبياً خطيراً يقوم على شكر المهربين الذين ينظر إليهم الناس. على أنهم “المخلصين” من أزمات الغاز والمحروقات رغم دفع الزبائن مبالغ مالية كبيرة ومضاعفة ثمناً للغاز المهرب.

“رامز” أحد المعلقين على المنشور قال إن ثمن جرة الغاز اللبنانية كان قبل شهرين 75 ألف ليرة بوزن 14 كغ، واليوم بات ثمنها 130 ألف ليرة إن وجدت. في إشارة منه إلى تكثيف مراقبة الطرق التي يسلكها المهربون من “لبنان” إلى “سوريا”.

ورأى فيهم “يوسف” جنود مجهولون يقومون بإعالة عائلاتهم والعائلات التي “كسر ظهرها الغلاء القاسي”. بينما قال “نضال” إن هذه القضية يجب مناقشتها في مجلس الشعب وليس عبر الفيسبوك، وأنتم ما رأيكم؟.

يذكر أن البرلماني لم يذكر في منشوره هوية الأشخاص أو مجال عملهم، إلا أن التعليقات ذهبت باتجاه القول إنهم مهربين خصوصاً أن دراجاتهم النارية تحمل أسطوانات غاز كما يبدو في الصور.

اقرأ أيضاً: اشتباكات بين دورية جمارك ومهربين يسفر عن وقوع ضحايا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى