بحضور عوائلهم وقيادات أمنية… إخلاء سبيل 62 موقوفاً في درعا

رئيس اللجنة الأمنية: العسكريون سيعودون إلى قطعهم … وسيتم ضبط السلاح العشوائي

سناك سوري _ هيثم علي

أفرجت السلطات السورية اليوم عن دفعة جديدة من الموقوفين لديها من أبناء محافظة “درعا” بموجب العفو الرئاسي الخاص الذي شملهم.

وبلغ عدد المفرج عنهم اليوم 62 موقوفاً، في دفعة هي السادسة من نوعها، لإطلاق سراح أبناء “درعا” الذي تم توقيفهم سابقاً على خلفية الأحداث التي شهدتها “سوريا” عموماً و”درعا” خصوصاً.موقع سناك سوري.

مراسم الإفراج عن الموقوفين التي حضرها سناك سوري تمّت في صالة “المحافظة” بحضور قيادات أمنية محلية منها  قائد الفيلق الأول ورئيس اللجنة الأمنية بالمحافظة وقائد الشرطة ومحافظ درعا وأمين فرع حزب “البعث”.

رئيس اللجنة الأمنية  قال خلال عملية الإفراج عن الموقوفين إن الرئيس “بشار الأسد” يتابع أمور محافظة “درعا” بشكل يومي لتأمين الأمن والأمان للمحافظة.

اقرأ أيضاً:عاجل سوريا: الإفراج عن عشرات الموقوفين بعفو خاص

وأضاف رئيس اللجنة الأمنية «لن نقبل إلا أن تكون سلطة الدولة تامّة على كامل المحافظة لتحقيق الأمن والأمن، ولن نقبل بأي شخص يعكر الأمان، وسيتم ضبط الانتشار العشوائي للسلاح، كما أننا لا نريد من أحد الخروج من بيته وأرضه بل أن يعمل بأمان».موقع سناك سوري.

وأوضح رئيس اللجنة أن الموقوفين الـ 62 المفرج عنهم تضمنوا 27 عسكرياً سيلتحقون بوحداتهم بعد أسبوع، مضيفاً أن:« العطاءات لن تتوقف من الرئيس “الأسد” وستستمر تباعاً في “درعا” التي تعد من أولى اهتمامات الرئيس بحسب رئيس اللجنة الأمنية».

وشهدت الصالة لقاء المخلى سبيلهم بأهاليهم بعد طول غياب، فيما يأتي العفو الخاص ضمن مشروع المصالحة الوطنية الذي يتم العمل على استكماله في المحافظة وفق ما رصد سناك سوري.

يذكر أن أهالي “درعا” أبدوا ترحيبهم بمرسوم العفو وإخلاء سبيل الموقوفين واعتبروا ذلك خطوة إيجابية نحو إزالة آثار السنوات الماضية.

اقرأ أيضاً:سوريا: عفو خاص وكف بحث عن 3734 مطلوب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع