أخر الأخبارسناك ساخن

بحضور روسي … اليوم الأخير للتسويات في درعا البلد

استمرار تسليم السلاح وغداً بدء الانتشار العسكري

سناك سوري _ هيثم علي

استؤنفت لليوم الثاني عمليات تسليم الأسلحة وتسوية أوضاع المطلوبين في حي “درعا البلد” عبر تسليم أسلحة متوسطة وخفيفة للجنة الأمنية والعسكرية على التوازي مع تسوية أوضاع نحو ١٤٠ من المطلوبين حتى الآن.

ووصل عدد الذين تم تسوية أوضاعهم منذ يوم أمس 570 شخص وبلغ مجمل عدد الأسلحة التي تم تسليمها منذ أمس 150 قطعة سلاح تراوحت بين الخفيفة الفردية والرشاشة وقواذف آر بي جي وعدد من القذائف المتنوعة وأجهزة اتصال وذخيرة متنوعة وقاذفات “بي 10” وصواريخ مضادة للدروع محمولة على الكتف.

عمليات التسوية استؤنفت بحضور الشرطة العسكرية الروسية وأشرفت عليها الشرطة العسكرية والقضاء العسكري
وتمت في مركز التسويات بحي “الأربعين” بجانب جامع “بلال الحبشي”.

وتنتهي اليوم عمليات التسوية وتسليم السلاح على أن يتم غداً تنفيذ بند نشر النقاط العسكرية في عدة مواقع داخل حي “درعا البلد” وعمليات تفتيش بعض المواقع بحثاً عن السلاح المخزن.
وينص الاتفاق الذي تم التوصل إليه برعاية روسية، على تسليم كامل أنواع الأسلحة على أن يعقب عمليات تسليم السلاح تسوية أوضاع الراغبين بالاتفاق، ليبدأ بعد ذلك نشر النقاط العسكرية في عدة مواقع داخل “حي درعا البلد” والبدء بعمليات التفتيش، وضبط الحالة الأمنية ومنع التجاوزات.
قاضي الفرد العسكري أشار لمراسل سناك سوري أن الاتفاق الجديد ينص على معالجة أوضاع العسكريين الفارين والمتخلفين عن الخدمة العسكرية سواء الإلزامية أم الاحتياطية وفق القوانين النافذة ومراسيم العفو الأخيرة دون توقيف وسيتم منح الفارين من الخدمة الإلزامية مدة 3 أشهر للالتحاق بمكان خدمتهم العسكرية.

اقرأ أيضاً:تزايد المنضمين للتسوية وارتفاع نسبة تسليم السلاح في درعا البلد

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى