بثينة شعبان: يجب أن نصمّ آذاننا عن الإعلام المغرض

المستشارة الرئاسية بثينة شعبان-صفحة الاتحاد الوطني لطلبة سوريا في فيسبوك

المستشارة الرئاسية “بثينة شعبان”: صمود “سوريا” كان المرتكز الأساس لتدخل الحليف الروسي ودعمه لنا

سناك سوري-متابعات

قالت المستشارة الخاصة في رئاسة الجمهورية، “بثينة شعبان”، إن الحرب الاقتصادية التي تُشن على “سوريا”، تعتبر بمثابة جريمة حرب، مضيفة أن «الوقفة الاستثنائية للشعب السوري في وجه هذا الظلم أصبحت محلّ تقدير وإعجاب العالم برمته، والدليل هو وقوف الكثير من المفكرين والدبلوماسيين والسياسيين إلى جانب الشعب السوري».

وأضافت “شعبان”، خلال محاضرة ألقتها في فرع الاتحاد الوطني للطلبة بـ”حلب”، بحسب ما نقلت الوطن المحلية، أن “سوريا”، «كانت ولا تزال أنموذجاً فريداً للعيش المشترك الذي تنصهر فيه كل مكونات المجتمع السوري، وهي أنموذج للدولة التي تقف ضد الإرهاب والاحتلال والهيمنة، وتنادي بالمساواة الإنسانية بغض النظر عن العرق والدين، الأمر الذي قضّ مضاجع الكيان الصهيوني، الساعي بالتعاون مع الولايات المتحدة إلى تعميم نموذج العرقية والطائفية في المنطقة».

“شعبان”، رأت أن «استهداف سوريا عام 2011 كان له هدفان أساسيان، الأول ضرب أنموذج العيش المشترك فيها، والثاني تدمير مؤسسات الدولة ومعالمها الحضارية، مترافقاً ذلك مع حملة إعلامية مركزة ومموّلة لتضليل الشعب السوري، وفي هذا المفصل التاريخي كان وضوح الرؤية هو المنفذ الوحيد»، وأضافت أن صمود “سوريا” «كان المرتكز الأساس لتدخل الحليف الروسي ودعمه لنا»، داعيةً لصمّ الآذان عن الإعلام المغرض.

اقرأ أيضاً: بثينة شعبان: الغرب مارس ضغوطاً على المسؤولين السوريين للانشقاق

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع