الرئيسيةسناك ساخن

بثينة شعبان: اللحمة السورية سوف تتفوق على كل محاولات التقسيم

المستشارة الرئاسية: أميركا فشلت في حربها الإرهابية فاستدارت إلى حربين

قالت المستشارة الرئاسية الخاصة، ورئيسة أمناء مؤسسة “وثيقة وطن”، “بثينة شعبان”، إن “أميركا” تعمل على مخطط “لئيم” يهدف إلى تقسيم البلدان.

سناك سوري-متابعات

ووصفت “شعبان” في تصريحات نقلتها الوطن المحلية، عقب لقاء مع وفد معهد “يفغيني بريماكوف”، لأبحاث الاقتصاد العالمي والسياسات الدولية التابع لأكاديمية العلوم الروسية اللقاء بالممتاز، وأضافت: «الوفد الروسي كان متفهماً لكل ما جرى الحديث عنه وما تعرضت له كل المناطق السورية».

“شعبان” قالت إن «الولايات المتحدة تحاول أن تنفذ على الأرض السورية، ما فعلته على الأرض العراقية، فهم الذين وضعوا الخطط لكي تصبح أربيل وكردستان منتعشة ومزدهرة أكثر من باقي المناطق العراقية، والمنطقة الشرقية في سوريا، كلنا نعلم أن فيها النفط والمياه والمحاصيل الغزيرة، ولذلك فالولايات المتحدة تنهب بعضاً من هذه المحاصيل وتعطي قسد بعضاً منها، لكي تبرهن أن مستوى الحياة هناك أفضل من المستوى الذي يعيشه باقي الشعب السوري، وهذا مخطط لئيم لتقسيم البلدان».

مقالات ذات صلة

اقرأ أيضاً: بثينة شعبان: أميركا تضع ثقلها لمنع فتح حدودنا مع العراق

ورأت أن “أميركا” تحاول تقسيم “سوريا” كما فعلت في “العراق”، وأضافت:«لكنهم لن ينجحوا لأن شعبنا السوري شعب واعٍ ويتصدى للاحتلال الأميركي وسيقاوم كل محاولات التقسيم، والحكومة السورية حاضرة وموجودة في تلك المنطقة، ومشروع التقسيم لن ينجح، ولأنهم فشلوا في حربهم الإرهابية استداروا إلى حربين، حرب اقتصادية وحرب عملاء يحاولون من خلالهما أن يخلقوا تقسيماً في هذا البلد ولكنهم لن يتمكنوا لأن اللحمة السورية سوف تتفوق على كل محاولات التقسيم».

المستشارة الرئاسية، اعتبرت أن «الاحتلال التركي هو الأكثر خطراً على سوريا، لأن الأتراك يقومون بتدريس اللغة التركية بدلاً من اللغة العربية، ويفرضون التعامل بالليرة التركية بدلاً من الليرة السورية، ويقومون بفتح الجامعات التركية بدلاً من الجامعات السورية، ولذلك مشروعهم أكثر من استيطاني على الأرض السورية».

اقرأ أيضاً: بثينة شعبان: الغرب تعلّم درساً من صمود الشعب السوري

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P