الرئيسيةسناك ساخن

بثينة شعبان: أميركا وحلفاؤها الغربيون لا يقرؤون التاريخ

بثينة شعبان: الحرب لن تتوقف لأن المستهدف هو قرار "سوريا" المستقل

قالت المستشارة الرئاسية “بثينة شعبان”، إن “سوريا” مستمرة بصمودها وتحقيق الانتصار تلو الآخر. مؤكدة أنها لن تقبل أي إملاءات عليها.

سناك سوري-متابعات

وأضافت “شعبان” خلال لقاء لها مع صحيفة أثير العمانية، أن أميركا وحلفاءها الغربيين. الذين يشنون الحرب على “دمشق” ويسرقون ثرواتها ويفرضون العقوبات الاقتصادية غير القانونية عليها. لإضعافها واستهداف قرارها المستقل، «لا يقرؤون التاريخ».

وأشادت “شعبان” بالدعم الذي قدمه الأصدقاء والحلفاء خصوصاً “روسيا” و”إيران”. وتطرقت للدعم المعنوي والدبلوماسي الذي قدمته سلطنة “عمان”.

“شعبان” ذكرت أنه وبعد نجاح الجيش السوري بتحرير الأراضي السورية من الإرهاب، لجأت “أميركا” و”تركيا” إلى التدخل المباشر. واحتلتا مناطق في البلاد لوضع أيديهم على النفط والقمح والأرض السورية واستهدفوا العيش المشترك.

الحرب لن تتوقف لأن المستهدف هو قرار “سوريا” المستقل، وفق “شعبان”، مضيفة أنهم «يفرضون العقوبات الاقتصادية اللاأخلاقية فقط لإضعاف الشعب السوري. وجعل دمشق تقبل بما يملونه عليها، ولكنهم لا يقرؤون التاريخ».

العالم اليوم يصبح متعدد الأقطاب لأن الشعوب تواقة للتحرر، وفق المستشارة الرئاسية، مضيفة أن إنهاء هيمنة الغرب على ثروات الشعوب أمر تعمل عليه الحرب الأوكرانية ومنظمة شنغهاي ودول البريكس والعلاقات الروسية الصينية والإيرانية الروسية.

اقرأ أيضاً: بثينة شعبان: الغرب استخدم علم الكلام لتغيير قناعات الشعوب بحقوقها

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى