“بانياس” غرق طفل وإسعاف آخر إلى العناية المشددة

وفاة طفل غرقاً والآخر في قسم العناية المشددة بمشفى “بانياس” الوطني

سناك سوري – طرطوس

لم تكن والدة الطفل “يحيى خرما” ذو السنوات العشرة تدرك أن رحلتها لصيف العام الحالي ستحظى بهذه النهاية المأساوية حيث قضى طفلها غرقاً في شاطئ شاليهات مصفاة بانياس.

الحادثة التي أرعبت رواد شاطئ المدينة حدثت ظهر اليوم بعد انتشار خبر وفاة الطفل “خرما” وهو من سكان “وادي الدهب” من محافظة “حمص” الذي وصل مفارقاً الحياة إلى مشفى “بانياس” الوطني حسب تصريح مدير المشفى الدكتور “إسكندر عمار”، مشيراً إلى أن الطفل  “بسام ديبو” وعمره 8 سنوات  الذي كان يسبح معه في ذات المكان دخل قسم العناية المشددة بالمشفى وهو في حالة صحية حرجة حيث يقوم الكادر الطبي بتقديم الإسعافات اللازمة لإنقاذ حياته.

وتضاف هذه الحادثة إلى العديد من الحوادث السابقة هذا العام، حيث سجل العديد من حالات الغرق لأطفال وحتى كبار، ما يدفع للبحث في أسباب هذه الحوادث والبحث عن حلول جذرية لها من أجل إنقاذ حماية الأطفال والمواطنين الذين يقصدون البحر للتخفيف عن أنفسهم من أوجاع هذه الحرب التي تعصف في البلاد، فهل يعقل أن يكون المكان الذي يحلمون بالترفيه عن أنفسهم فيه مصدر ألمهم أيضاً.

اقرأ أيضاً : غرق طفل في طرطوس

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *