بالفيديو: قناة سما تساهم في انتهاك حقوق الطفل

لقطة من الفيديو المثير للجدل

القناة تبث تقريراً وتصور عمالة الأطفال على أنها أمر عادي

سناك سوري-دمشق

لم تشعر مذيعة قناة “سما” الفضائية أن المشهد الذي يضم رب العمل وأطفالاً صغاراً يعملون بالطرق على النحاس أمامها، يوجد فيه خلل كبير يسمى “عمالة الأطفال”، فتابعت حوارها مع رب العمل تتحدث عن مهنة النحاس الدمشقية القديمة.

في وسائل الإعلام بالحالة العادية يعتبر هذا المشهد سبقاً صحفياً للإعلامي، يستطيع أن يستثمره ليؤدي مهمته تجاه المجتمع ويسلط الضوء على واحدة من الظواهر التي تضمن انتهاكاً لحقوق الطفل، لكن الإعلاميين الذين أعدوا التقرير والذين قرروا عرضه لاحقاً على قناة “سما” لم ينتبهوا لكم الانتهاكات التي تحويها المادة المصورة.

هذه المادة المصورة التي لم ينتبه عليها القائمون على المحطة تساهم في تكريس هذه العمالة على أنها فعل عادي خصوصاً وأن التقرير كان يُمجد مهنة النحاس ورب العمل الذي يحافظ على هذه المهنة.

يتسائل الصحفي هنا عن أذرع الرقابة التي تمتد لتمنعه عن عرض أي مادة إعلامية تتحدث عن فساد كبير أو مسؤول فاسد فيما خلا بعض الأمور الخدمية بمنظورها الضيق جداً الذي لا يتعدى فكرة استجداء الجهات المعنية للمبادرة بإتمام عملها، أذرع الرقابة لم تهتم لمأساة أولئك الأطفال، وربما كانت ستمتد لو أن التقرير كان يتحدث فعلاً عن عمالة الأطفال لترفض عرضه بحجة “الإساءة إلى الواقع في زمن الحرب”.

التقرير الذي يعد انتهاكاً لحقوق الطفل ودعماً لعمالة الأطفال من وجهة نظر الحقوقيين والمهتمين بشؤون الطفل دفع “رنا” وهي ناشطة للقول في حديثها مع “سناك سوري” باختصار: «شكرا قناة سما للفت انتباهنا قدي صرنا شعب بلا انسانية».

من جهة ثانية يعكس الفيديو القولبة التي يعانيها بعض الإعلاميين السوريين، الذين لم يخرجوا بتفكيرهم خارج الصندوق، فهذا المشهد يعد سبقاً صحفياً ومن المنطقي أن تغير معدة التقرير فكرتها كاملة بعد رؤيتها لواقع عمل الأطفال، لكن هذا لم يحدث وعُرض التقرير بمبدأ عمل التلفزيونات السوري “الشمس ساطعة والعصافير تزقزق”، أما الأفاعي والدبابير والغيوم فهي أشياء لا تلتقطها عدسة الإعلامي السوري غالباً.

يذكر أن القانون السوري يعاقب على عمالة الأطفال، وقد صادقت “سوريا” على اتفاقية حقوق الطفل بالقانون رقم 8 تاريح 13-6-1993، وعلى كافة اتفاقات العمل الدولية التي تحوي أحكاماً تتعلق بتشغيل الأحداث، وتأمين الحماية لهم.

اقرأ أيضاً: قناة سما تقدم نموذجاً عن حرية الإعلام السوري.. الفيديو شاهده الملايين في العالم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *