أخر الأخبار

بالرغم من نقص الخدمات مواطنو “الغوطة الشرقية” يعودون على دفعات

دفعة جديدة من المواطنين تغادر مركز الإيواء وتتجه لمنازلها في الغوطة

سناك سوري – متابعات

محمّلون بالأمل بحياة يملؤها الاستقرار وبالرغم من نقص الخدمات حزم  12513 مواطناً من الذين هجرتهم الحرب قسراً من منازلهم في “الغوطة الشرقية”، حقائب العودة وغادروا مركز إيواء “الحرجلة” يتلمسون الطريق إلى الاستقرار في منازلهم وبلداتهم .

المواطنون الذين عادوا هم الدفعة الثانية من المهجرين من أبناء المنطقة البالغ عددهم 20289 مواطناً ممن استضافتهم مراكز الإيواء في “الحرجلة”، حيث سبق أن عادت قبل فترة قريبة دفعة أقل مؤلفة من 400 شخص بعد عودة المنطقة تحت سيطرة الحكومة السورية.

” عبد الرحمن الخطيب” رئيس مجلس بلدة “الحرجلة” بريف دمشق قال في تصريح لجريدة تشرين المحلية :«إن الباقين يبلغ عددهم 7259 في مراكز الايواء مع استمرار عملية عودتهم الى بلداتهم بعد أن قامت محافظة “ريف دمشق” بإعادة الأولويات إلى بلداتهم من شبكات الخدمة والبنى التحتية».

المواطنون العائدون عانوا بعد خروجهم من الغوطة من الفقدان والحرمان، والكثير من العائلات لم تجتمع تحت سقف واحد منذ زمن بعيد، لكنهم يستعجلون العودة بعد أن اتخذت السلطات السورية إجراءاتها الأمنية المتعلقة بتسوية أوضاعهم، آملين أن تصل خدمات الحكومة الكاملة بعد أن عاد جزء منها.

اقرأ أيضاً : 400 شخص عادوا إلى الغوطة الشرقية.. ماذا عن البقية؟


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى