أخر الأخبارفن

باسل خياط يُسبب خسائر لشركة إنتاج بنصف مليون دولار

خلاف خياط مع شركة الإنتاج قد يصل للقضاء

سناك سوري – متابعات

نقلت مجلة “فوشيا” عن مصادر مطلعة لم تكشف عن اسمها أن الممثل السوري “باسل خياط” قد يواجه دعوى قضائية بسبب إخلاله بالاتفاق مع الشركة المنتجة لمسلسل “ظلّ”.

وقالت المصادر أن خلافاً كبيراً نشب بين الممثل السوري “باسل خياط” وشركة “Media Revolution 7” المنتجة لمسلسل “ظل”، والذي انسحب مؤخرا من السباق الرمضاني.

اقرأ أيضاً: مجدداً.. الدراما السورية تطرق باب المنصات الالكترونية عبر قيد مجهول

مصادر المجلة تحدثت عن تفاصيل القضية، وبينت أن الممثل “باسل خياط” وصل إلى “لبنان” منذ فترة ومكث فيها حوالي شهر ونصف، حيث التقى كاتب العمل ونسقا سوياً مختلف الأمور المتعلقة بالحلقات العشرة الأوائل من العمل.

إلا أن “خياط” قرر فجأةً ومن دون أي سابق إنذار إعلام الشركة المنتجة، بأنه سوف يتوجه إلى “دبي” بدولة “الإمارات” لتلقي اللقاح الخاص بفيروس كورونا ليعود بعد ذلك أدراجه إلى “لبنان” بحسب المصادر.

وتابعت المصادر أن الشركة المنتجة للعمل علمت بعد ذلك بأن “خياط” توجّه إلى “مصر” لتصوير عمله الجديد “حرب أهلية” إلى جانب الممثلة المصرية “يسرا”، لكنه لم يستطع التوفيق بين المشروعين في “لبنان” و”مصر” فاختار المضي قدما في المسلسل المصري، متخلياً بذلك عن العمل الذي بدأ تصويره في “لبنان” قبل 10 أيام ما كبّد الشركة المنتجة خسائر بنحو 500 ألف دولار أمريكي وتوقف 80 شخصاً عن العمل من كادر المسلسل بحسب “فوشيا”؟

اقرأ أيضاً: دريد لحام يكشف سر غوار .. وسبب اعتذاره عن الكندوش

وأدى ذلك، وفقاً للمصادر إلى نشوب خلاف كبير بين شركة Media Revolution 7 المنتجة لمسلسل “ظل” والممثل “باسل خياط” وهناك اتجاه نحو رفع دعاوى قضائية وملاحقة أمنية بسبب الإهمال والإخلال بالواجبات المهنية من قبل “خياط”.

يشار إلى أن مسلسل “ظل” خرج من السباق الرمضاني لتعذر انتهاء التصوير بالوقت المحدد بسبب الإجراءات المتبعة بـ”لبنان” لمواجهة فيروس كورونا، و”ظل” هو فكرة “سيف رضى حامد” وتأليف “زهير رامي الملا”، وكان من المفترض أن يكون من بطولة “باسل خياط”، إلى جانب كلٍّ من “يوسف الخال”، “غسان مسعود”، “جيسي عبدو”، “هيا مرعشلي”، وآخرين.

اقرأ أيضاً: مازن الناطور … صوت شيريخان والكابتن بسام ومُتقن اللهجة البدوية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى