باراك أوباما يأسف لفشله في منع الأزمة السورية

باراك أوباما - فيسبوك

أوباما: فشلت في إشراك المجتمع الدولي في منع سوريا من الانهيار

سناك سوري – متابعات

كشف الرئيس الأميركي السابق “باراك أوباما” أن أبرز إخفاقاته خلال الفترة التي تولى فيها رئاسة الولايات المتحدة هو المأساة في “سوريا” وفشله في منعها من الانهيار، معترفاً بالعجز حيالها.

خلال مقابلة مع قناة الـ”أن تي في” الألمانية، قال “أوباما” في مجال السياسة الخارجية، ما زالت المأساة في “سوريا تؤلمني” خلال “الربيع العربي”، كانت “مصر” في دائرة الضوء، وثم “ليبيا”، وبدأت “سوريا” في غضون ذلك بالانهيار.

اقرأ أيضاً: الأوقاف تطالب بالاعتذار لها .. والمقداد: الأفضل انسحاب الأمريكيين من سوريا

وأضاف لقد فشلت في إشراك المجتمع الدولي في منع “سوريا من الانهيار، لا أستطيع التوقف عن التفكير في المعاناة الإنسانية التي تلت ذلك، كما اعترف الرئيس الأميركي السابق بنوع من العجز حيال الأزمة السورية.

الأزمة السورية كانت قد شهدت تفاقماً في عهد إدارة “أوباما” الأولى والثانية “2009-2017″، في حين كانت أميركا آنذاك طرفاً في الصراع السوري ودعمت فصائل راديكالية وقوى معارضة في مواجهة الحكومة السورية، حتى أن السفير الأميركي زار حماة ودعم المتظاهرين فيها، في حين كشفت تسريبات وزير الخارجية في عهده “هيلاري كلينتون” عن تسليح “واشنطن” للاسلاميين ودعمهم.

هذا و يتواجد على الأراضي السورية 9 قواعد عسكرية تابعة للاحتلال الأميركي حيث تنتشر جميعها في “دير الزور” و”الحسكة” باستثناء قاعدة “التنف” التي تقع بالقرب من الحدود السورية – الأردنية المشتركة.

اقرأ أيضاً: الاحتلال الأميركي يُنشئ قاعدة عسكرية رابعة في ديرالزور

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع