بادية السويداء: تقدم للقوات الحكومية على حساب داعش في تلول الصفا

التضاريس المعقدة تعيق سرعة الحركة

سناك سوري – ضياء الصحناوي

تعرضت إحدى تلال القرى الشرقية في محافظة “السويداء” لقصف بالهاون مصدره البادية، ومحاولة تسلل لعناصر “داعش”، فيما تقدمت “القوات الحكومية” في عمق تلال “الصفا” لشل حركة ما تبقى من عصابات “داعش” والسيطرة على مواردهم المائية.

وشهدت المنطقة الوعرة والمليئة بالعوائق من تلال ووديان وجروف صخرية، معارك كر وفر خلال الأسبوع الحالي، ومواجهات مباشرة بين “القوات الحكومية”، و”داعش”، أدت لخسائر بشرية من الطرفين.

مصدر لـ سناك سوري في المنطقة أكد قيام “داعش” بقصف تل “بركات” بين قريتي “رضيمة الشرقية”، و”عراجة” دون أضرار بشرية، فيما شهدت المنطقة محاولات تسلل جديدة تصدى لها المتطوعون للدفاع عن المنطقة.

المصادر المحلية المرافقة لـ”القوات الحكومية” ذكرت أن الاشتباكات تركزت حول محور “قبر الشيخ حسين”، وسط تقدم  للقوات، مترافقاً مع قصف مكثف بكافة الوسائط الهجومية. انتهى بالسيطرة على عدة جروف صخرية، ومستنقعات مياه.

اقرأ أيضاً “سوريا” داعش يتراجع في بادية السويداء أمام الضربات الحكومية

مصدر في فصائل “الدفاع الوطني” العاملة في المنطقة، أكد لـ سناك سوري أن: «”داعش” شن هجوماً ليلياً كبيراً شرقي “حوي حسين” بدأ بتمام الساعة العاشرة أول أمس واستمر ساعة كاملة قبل أن يتم صده».

المعارك ما زالت مستمرة لاستعادة السيطرة على المنطقة التي يسيطر عليها “داعش” لكن طبيعة المنطقة الصعبة تجعل الاقتحامات والمواجهات المباشرة أمراً معقداً وصعباً للغاية، خاصة أن “داعش” يستغل حلول الظلام لكي يسترجع نقاطه التي خسرها في النهار، دون أي بوادر لرمي سلاحه والاستسلام وطي صفحة المعارك.

اقرأ أيضاً حرب البادية: القوات الحكومية تقطع المياه عن داعش

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *