بابور الكاز يقتل طفلاً في “حلب”.. 45 مليون ليرة لإزالة أنقاض الحرب في الدير.. عناوين الصباح

أطفال مدفأة
صورة تعبيرية

عارضة الملعب الحديدية تهوي على رأس تلميذ في أحد مدارس اللاذقية.. حصاد سناك الصباحي ليوم الخميس 16-1-2020

سناك سوري – متابعة الصحف: سها كامل – مقدمة: رحاب تامر

يقول الفيلسوف المصري “يوسف زيدان”: «سأله يوما عن سر جمال الفراشات، فابتسم وهو يقول له: هذه أرواح الذين ماتوا في الطفولة»، إذ يبدو أن موسم الربيع القادم سيمتلأ بالكثير من الفراشات في بلادنا، فراشات قتلتها الحرب، وأخرى قتلها الجوع، وثالثة قتلها القهر، ورابعة قتلها عوز الدفء، وخامسة قتلها ابتداع وسائل جديدة لتلبية الحاجات الخدمية، ونحن سنكتفي بالإشارة إليها مع عبارة: “واو شو حلوة”، وربما تفيض أرواحنا جمالاً بها، دون أن نكترث لماهية وجودها ووجود الأجساد الغضة التي حملت روحاً ربما كانت ستحلم بالمستقبل لولا القهر.

وعلى سيرة الفراشات، ها هي فراشة سورية جديدة تودع العالم السفلي كما يسميه بعض علماء الدين إلى عالم آخر، إذ توفي طفل وأصيب 6 من عائلته بحروق، جراء نشوب حريق في منزلهم بمنطقة  “الجابرية” في مدينة حلب، سببه “ببور” الغاز.

مصدر في قيادة الشرطة قال إن «الحريق نشب نتيجة اشتعال النيران في “ببور” الغاز أثناء تعبئته على وجيبة المنزل، وانتقاله لمدفأة المنزل الكهربائية، ما أدى إلى اشتعال النيران بسرعة، و تسبب بوفاة طفل يبلغ من العمر 6 سنوات وإصابة الأب والأم و الجد و ثلاثة أطفال، بحروق متنوعة الدرجات»، (لكن لماذا ببور الكاز؟، هل نكلف نفسنا عناء السؤال؟)، (سانا).

عارضة مرمى تسقط على رأس تلميذ بريف اللاذقية

وإلى اللاذقية، حيث تعرّض التلميذ “غدير حيدر” من الصف الثامن، بمدرسة “محمد زهرة” بمنطقة “الهنادي” بريف اللاذقية، لإصابة بنتيجة سقوط عارضة مرمى كرة القدم الحديدة، على رأسه مباشرة، أثناء درس الرياضة، وتم اسعافه إلى مشفى تشرين الجامعي.

وأكدت مصادر أهلية لـ “سناك سوري” أن «وضع التلميذ الصحي، في خطر، نتيجة تعرضه لاصابة بليغة في الرأس، ومازال تحت المراقبة في المستشفى».

رئيس المكتب الصحفي في تربية اللاذقية “محمود القاسم” نشر على صفحته الشخصية في “فيسبوك” أن «مدير تربية اللاذقية  “عمران أبو خليل” حضر مدير التربية إلى المشفى، وتواصل مع مدير عام مشفى تشرين الجامعي، وتم تأمين سرير بقسم العناية المركزة للتلميذ المصاب، واستدعاء فريق طبي مختص، وتقديم العناية الطبية الاسعافية الفائقة للتلميذ المصاب»، (فيسبوك).

لكن من يتحمل مسؤولية هذا الإهمال والاستهتار بسلامة وأمن التلاميذ في مدارسهم، ربما على مديرية التربية ومدراء المدارس التفكير ملياً بموضوع الصيانة، وهي حال مؤسساتنا بعد أن (تقع الفاس بالراس).

بسيارته الخاص.. أحد رؤوساء الورديات يهرّب الخبز في الحسكة!

في سياق مختلف، كشف محافظ الحسكة “جايز الموسى”، عن قيام أحد رؤوساء ورديات فرن “القامشلي”، بتهريب الخبز بسيارته الخاصة، وبيعه في السوق السوداء، الأمر الذي أكد المحافظ أنه سيتم حله، (دق على صدرو يعني).

كما دعا “الموسى” خلال انعقاد الدورة العادية الأولى لمجلس المحافظة، على ضرورة تشكيل لجنة برئاسة عضوية المكتب التنفيذي المختص لدراسة واقع المهجّرين من أبناء مدينة “رأس العين” وريفها ومباشرة مهامها على الفور. (دحام السلطان – الوطن).

45 مليون لازالة الأنقاض في دير الزور!

وقع مجلس مدينة “دير الزور” مع الشركة العامة للمشاريع المائية، عقداً بقيمة 45 مليون ليرة، لإزالة الانقاض في أحياء الجبيلة والانطلاق القديم.

رئيس مجلس المدينة المهندس “رائد منديل” قال إن الشركة العامة للمشاريع المائية، أنهت إزالة الانقاض في شارع “الاشعري” باتجاه “حي العمال” الغربي بقيمة 14 مليون و980 ألف ليرة سورية، كما تم التعاقد مع الشركة ذاتها من أجل المباشرة بتأهيل وازالة الانقاض من شارع “الانطلاق” باتجاه “الحميدية” وجمعيات الحزب بقيمة 14 مليون و980 ألف ليرة. (الفرات).

اقرأ أيضاً: وزير الإدارة المحلية يشرح تفاصيل قانون إزالة الأنقاض

إعادة مركزي “إنخل” و “نوى” في درعا.. ضمن خطة وزارة الاتصالات للعام الحالي

قال وزير الاتصالات والتقانة “إياد الخطيب”، خلال زيارته لمدينة “درعا” إن «الوزارة وضعت في خطتها للعام الحالي، إعادة مركزي هاتف “إنخل” و “نوى” إلى الخدمة، بعد تزويدهما بالتجهيزات اللازمة» مشيراً الى «أهمية درعا كونها نقطة عبور الاتصالات إلى الدول المجاورة، وإحدى البوابات الدولية للاتصالات السورية بحكم قربها من الحدود الأردنية»، (هلا المهم الخطط موجودة ومتلها النية).

وتم خلال الزيارة، عودة مركز هاتف درعا المحطة الى الخدمة بعد إعادة تأهيله من الأضرار التي لحقت به جراء الحرب، إضافة إلى افتتاح مركز “خدمة المواطن” في مديرية بريد درعا، كأول مركز خدمة مجهّز وفق الضوابط المعتمدة. (الوطن)

بلدية “كفربهم” بريف حماة تخطط لانشاء معمل لإعادة تدوير النفايات

قال رئيس مجلس بلدة “كفربهم” بريف حماة “طعمة الرحيل” إن «مجلس البلدة يسعى إنشاء معمل لإعادة تدوير النفايات في منطقة “الوعر” غربي بلدة “كفربهم” على أرض مساحتها 50 دونماً».

المعمل بحسب “الرحيل”، «سيكون الأول من نوعه في المنطقة، ويشكل نواة لاستقطاب النفايات، وإعادة تدويرها، والاستفادة من إنتاجها المتعدد الاستعمالات، ابتداءً من السماد العضوي الصالح لتغذية المزروعات، إضافة إلى إنتاج غاز البوتان للاستخدام في المجالات الصناعية و المنزلية».

رئيس مجلس البلدة شرح فوائد المشروع وقال «هذا المعمل سيساعد على تشغيل اليد العاملة وهو صديق للبيئة من خلال تخليص البلدة والمحافظة والبلدات المجاورة من مكبات القمامة والتي تصدر انبعاثات ملوثة للهواء، وينتظر مجلس البلدة الرد من قبل الجهات المعنية، لتوضيح الكلفة التقديرية لهذا المشروع، والموافقة على الاستملاك لطرحه للاستثمار، وبدء العمل بإنشائه والعمل فيه»، (ضل إنو السعي يثمر ويصير المعمل أمر واقع ومنشوف بعدها قدي حيكون عملوا مطابق لحديث رئيس مجلس البلدة)، (الفداء).

مقترح لمنح القروض بضمان العقار عند شراء المسكن

قال معاون وزير الأشغال العامة والإسكان “محمد سيف” إن «الوزارة تعكف على وضع رؤية أولية لتعديل قانون حساب الضمان رقم 25 لعام 2011، بما يتناسب مع التعديلات المقترحة في قانون التطوير العقاري رقم 15 لعام 2008».

ومن أهم التعديلات بحسب “سيف” «اعتماد أسلوب واحد للتصرف بالوحدات العقارية الناتجة عن تنفيذ المشروع، وهو البيع على الخريطة، توفيقاً مع مشروع تعديل القانون رقم 15 لعام 2008».

وتم  وفقاً لـ “سيف”، «إدراج نص يسمح للمصارف العاملة في الجمهورية العربية السورية بمنح مشتري الوحدات العقارية قروضاً بضمانة الوحدة العقارية المشتراة، وجاء السماح هذا نظراً لقلة السيولة لدى المواطنين، وضرورة تأمينها لتمكينهم من شراء المساكن شريطة وجود صحيفة عقارية مفتوحة لها». (صالح حميدي – الوطن)

اقرأ أيضاً: عزيزي المواطن صاحب الأحلام بمسكن لائق .. إحلم على قدك لو سمحت

إصابات بـ “جادوب الصنوبر”.. و “فأر الحقل” يهاجم مزارع القمح والشعير في سلمية

بعد وصول عدة إصابات بـ “جادوب أعشاش الصنوبر”، بدأت كوادر وقاية النبات التابع لمجلس مدينة “سلمية” في ريف حماة، بحملة لمكافحة آفة جادوب أعشاش الصنوبر، باستخدام مانع الانسلاخ “أتابرون” المقدم من وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي.

وفي سياق متصل، يهاجم “فأر الحقل” الأراضي الزراعية في قرية “الجلمة” بريف حماة، و بشكل خاص الأراضي المزروعة بالقمح و الشعير، ينتشر بكثافة في تلك الحقول، ما يتطلب الإسراع بالمكافحة لحماية المحاصيل الزراعية، (أشي جادوب وأشي فأر حقل وأشي قلة مستلزمات زراعية مقدمة من الحكومة، إي شو بدو يلقى الفلاح المدعوم ليلقى)، (الفداء).

شو قلتو عالفيس؟

البطاقة الذكية وإغراء العودة

إلى ذلك، نشر رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لطائرة تمتلئ بالمغتربين السوريين وكتبوا عليها «عودة المغتربين السوريين إلى حضن الوطن بعد صدور كيلو سكر وكيلو رز و وقية شاي على البطاقة الذكية». (فيسبوك)

جاءت الصورة ضمن جملة من المنشوارات والتعليقات المعارضة لقرار “السورية للتجارة” بترشيد استهلاك السكر و الأرز والشاي.

اقرأ أيضاً: “جبلة”.. تلميذ يتعرض لحادثة مؤلمة واتهامات للمدرسة بعدم إسعافه

فن 

نشرت الفنانة السورية “أمل عرفة”، صورة لها على حسابها الخاص على “انستغرام”، ارفقتها بعبارة «إبق طفلاً.. هذا انتصار»، وربط رواد مواقع التواصل الاجتماعي بين الصورة، وخبر إعلان خطوبة الفنان “عبد المنعم عمايري” والفنانة اللبنانية “دانا الحلبي” بعد انتشار صورة تجمعهما سوياً على “الإنترنت”.

ثم عادت ونشرت صورة لابنتها “مريم” وهي ترتدي لباس “دنيا”، الشخصية التي اشتهرت فيها “عرفة”، و كتبت «مريم عندها واجب ترفيهي بالمدرسة أنها تلبس شخصية من مسلسل، فقررت تلبس ثياب شخصية “دنيا”، مافي أحلى من هالشعور، يجي اليوم بنتي عم تقلد شخصية من شخصياتي، لقلبك انتي واختك كل الخير يا ماما». (انستغرام)

إلى ذلك، قالت النجمة “مرح جبر”، إنه «ما زالت تجمعها علاقة صداقة مع زوجها السابق الكاتب “عثمان جحا»، وأضافت «لم أعلّق على خبر انفصالنا، لكن  الكاتبة الجزائية “أحلام مستغانمي” جاوبت عني، وكتبت «الذكريات السعيدة لا تشجع الكاتب على الابداع، وحدها الذكريات الأليمة من تحرضه». (ميلودي إف إم).

رياضة 

أحرز منتخب اللاذقية للسباحة 15 ميدالية متنوعة في بطولة الجمهورية بفئات الأشبال والشبلات والصغار والصغيرات، التي أقيمت في مسبح “تشرين” بدمشق مؤخراً.

كما حقق منتخب السويداء نتائج جيدة خلال مشاركته في البطولة، حيث تمثلت النتائج المحققة بحصول “زينة المجدلاني” على “برونزيتي” 100 متر فراشة و 200 متر متنوعاً، و”فارس أبو خير”على برونزية 100 متر فراشة، و رند الهادي على برونزية 100 متر صدراً. (سانا)

اقرأ أيضاً: “أمل عرفة” تعود إلى الدراما.. إحالة أستاذين جامعيين للتأديب..

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع