أخر الأخبارتقارير

انهيار سريع للتهدئة … النصرة تهدد باقتحام أعزاز بعد عفرين

مظاهرات رافضة لدخول النصرة ... والفيلق الثالث يعزز مواقعه في كفر جنة

عادت الاشتباكات إلى الواجهة مجدداً بين “جبهة النصرة” وفصيل “الفيلق الثالث” في محيط “عفرين” بريف “حلب” الشمالي.

سناك سوري _ متابعات

وبعد الحديث عن توصل الطرفين أمس لاتفاق على وقف إطلاق النار، فقد أن التهدئة سرعان ما انهارت، إذ شهدت منطقة “جبل ترنده” جنوب مدينة “عفرين” اشتباكات وقصف متبادل من الطرفين.

وأرسل فصيل “الفيلق الثالث” تعزيزات عسكرية إلى قرية “كفر جنة” و”جبل ترنده”، بينما تواصل “النصرة” محاولات التقدم في “كفر جنة” وتستهدف المنطقة بقذائف مدفعية.

ونقل موقع “تلفزيون سوريا” أن “النصرة” اغتالت القيادي في “الفيلق الثالث” “إبراهيم عاجوقة” على جبهة “جبل ترنده” رغم وجود اتفاق التهدئة، كما هدّدت باقتحام مدينة “أعزاز” وطالبت بخروج الفيلق من “كفر جنة”.

في الأثناء، تظاهر محتجون في “أعزاز” وقطعوا الطريق المؤدي إلى “عفرين” معلنين رفضهم دخول “النصرة” إلى مدينتهم، وذلك بعد أن اشترطت الجبهة تسيير أرتالها العسكرية في كافة مناطق فصائل “الجيش الوطني” لتقبل بتنفيذ التهدئة الذي توصّل إليه الطرفان بعد أيام من المعارك نجم عنها دخول “النصرة” إلى “عفرين” وخروج الفيلق منها.

اقرأ أيضاً:تحول مفاجئ في خارطة السيطرة … النصرة تستولي على عفرين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى