انفجار يودي بحياة طفل… وأنباء متضاربة عن السبب

“قسد” تفرض طوقاً على المكان، وتمنع الإعلام من الاقتراب.

سناك سوري – متابعات

هزّ انفجار عنيف وسط “منبج” شمال “سوريا”، قضى على إثره طفل صغير السن، قال ناشطون إنه ناتج عن انفجار لغم أرضي، في المدينة التي ما زالت تحت سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”.

الانفجار الذي تضاربت المعلومات عنه منذ وقوعه بعد ظهر اليوم، تم بالقرب من مشفى “الحكمة”، حيث قالت الأنباء الأولية أنه ناتج عن تفجير انتحاري في المكان، بالقرب من تجمع لعناصر “قسد”، فيما ذكر ناشطون أن طفلاً صغيراً في السن، مرّ بالقرب من مغسل للسيارات، فداس على لغم أرضي غير مرئي ما أدى لانفجاره ومصرع الطفل على الفور.

وطوقت “قوات سوريا الديمقراطية” المكان بشكل كامل، ومنعت وسائل الإعلام من الدخول، فيما ذكر ناشطون إصابة عنصرين بجراح، حيث تم نقلهم إلى المشفى المجاور لمكان التفجير.

“منبج” التي تصارع “تركيا” لاحتلالها، تتمتع باستقرار نسبي ناتج عن مكانتها الاستراتيجية المهمة في متوسط الشمال السوري، ويحكمها “مجلس منبج العسكري” التابع لـ”قسد”، حيث قامت “تركيا” و”الولايات المتحدة” بتوقيع اتفاقية “خارطة الطريق” لخروج قوات سوريا الديمقراطية منه لكن على مايبدو فإن سوء العلاقة بين الدولتين أخر تنقيذ الاتفاق.

اقرأ أيضاً منبج.. في مثل هذا اليوم أشعلت المرأة “سيجارتها” وانجلت الرايات السود

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *