انفجار شارع الثلاثين يخلق جدلاً واسعاً

"ًصورة من مكان حدوث الاتفجار"

هز انفجار عنيف شارع الثلاثين أوقع ضحايا بالمئات
سناك سوري – خالد عياش

ضرب انفجار عنيف شارع “الثلاثين” في مدينة “إدلب” شمالي سوريا ما أسفر عن وقوع ضحايا بالمئات ونشوب حريق كبير في المباني القريبة لمكان حدوث التفجير الذي جاء بالقرب من مقر الفصيل الجهادي “أجناد القوقاز” المعروف بتحالفه مع جبهة النصرة “هيئة تحرير الشام” والتي تبسط سيطرتها على المدينة بشكل كامل.

اقرأ أيضاً: الحزب التركستاني يدخل على خط معارك إدلب
وكانت سيارات الإسعاف قد هلعت لمكان الانفجار لتقديم الاسعافات الطبية للجرحى والمساعدة في انتشال الجثث والعالقين تحت الانقاض وبحسب ما ذكرت مصادر طبية لـ سناك سوري فإن معظم الضحايا من سكان الأبنية المحيطة بمكان حدوث الانفجار حيث تعرضت منازلهم لأضرار جسيمة بتهدم جزء منها واحتراق بعضها الآخر.

اقرأ أيضاً: اجتماع طارئ لجبهة النصرة على خلفية معارك حماة وإدلبa>>

الانفجار المجهول كان موضع جدل بين جميع الهيئات السياسية والعسكرية في المدينة وحتى وسائل الإعلام، فلم تسمع أي أصوات مسبقة لطيران أو غيره حسب شهادات مدنيين قريبين من مكان حدوثه.
سيناريوهات كثيرة طرحها الانفجار كان أبرزها أنه ناجم عن سيارة مفخخة استهدفت أجناد القوقاز خصوصاً وأن المرحلة الماضية شهدت حالات اغتيال وتفجير عوات ناسفة بمقاتلين وقادة أجانب في محافظة إدلب.
بينما رجحت حكومة الإنقاذ المدعومة من هيئة تحرير الشام أن يكون ناجماً عن قنابل روسية تم انزالها عبر المظلات وبالتالي لم يسمع صوتها.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *