انتهاء الامتحانات وداع مؤقت لانقطاع الاتصالات.. مشروع لاستبدال الباصات بالترام… أبرز أخبار الصباح

انتهاء الامتحانات مؤقتاً.. هل تنجح السورية للتجارة ونشتاق لمنظر الباص الأخضر؟؟.. مركز مكافحة السل بطيبب واحد..

طلاب ينقلون إلى جامعة أخرى قبل أيام من امتحاناتهم … ولا دفاتر موازنة قطع في السورية للتجارة منذ سنوات..

سناك سوري – متابعات

تفاءل “جمال شعيب” معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بقرار الحكومة الأخير الذي خصص المؤسسة السورية للتجارة بـ 25% من مستوردات القطاع الخاص الممولة من البنك المركزي.( المهم المواطن يتفاءل).

“شعيب” أوضح أن التعليمات التنفيذية للقرار ستحدد آلية التسعير، وستتلافى الأخطاء التي حصلت سابقاً في قرار مشابه منح المؤسسة 15%، والذي تم إلغاؤه تحت ضغط التجار حينها، ( إنشالله ما يرجعوا يضغطوا هالمرة كمان)، حيث سيتم تسليم البضاعة ودفع قيمتها للمستوردين خلال 5 أيام فقط، فور وصول البضاعة للمرافئ.

“أحمد نجم” مدير السورية للتجارة، أوضح أن مفعول القرار قد لا يظهر سريعاً، لأنه سيطبق على السلع المشمولة بإجازات الاستيراد الجديدة، ما قد يؤخر أثره في تخفيض الأسعار لحوالي الشهر بعد صدور التعليمات التنفيذية ( مو مشكلة حضرتك .. يللي نطر كل هالسنين، بينطر هالشهر كمان .. ).

أما تجار “دمشق” ففضلوا عدم إبداء آرائهم، بانتظار الآلية التي سيتم من خلالها التطبيق، والتي يجب أن تكون دقيقة، ومدروسة، تحد من الخلل الذي حدث سابقاً، وكذلك تمنع بعض حيتان السوق، من تفريغه من أهميته بحسب ما ذكر تاجر لم يكشف عن اسمه لصحيفة “تشرين”، مقراً بأن المواطن تحمّل الكثير من الأعباء جراء تحكّمهم بأسعار السلع الأساسية وقد يلجؤون للتحايل على القرار، لحماية هوامش أرباحهم. ( الله يعين هالمواطن شو بدو يتحمل ليتحمل .. ولما بيطلع قرار لمصلحته.. الكل بدو يتكاتر عليه).

من جهته اعتبر الباحث الباحث الاقتصادي د.”سنان ديب” قرار الحكومة جيداً وإن جاء متأخراً، لمحاربة الاحتكار الذي أفشل كل إجراءات التخفيض السابقة، خاصة بعد الكشف عن فساد السورية للتجارة التي لم توجد فيها دفاتر موازنة قطع منذ سنوات، كما قال. (رحاب الابراهيم – تشرين)..

اقرأ أيضاً: “خميس” ينصح التجار بإيقاف الاحتكار و”إلا”.. (حالتن صعبة هالتجار)!

الترام الكهربائي .. هل يصل إلى “اللاذقية”..

كشف “طلال حورية” مدير شركة النقل الداخلي في “اللاذقية” عن وجود دراسة لتحسين واقع النقل في المحافظة، قامت الشركة بتقديمها للجهات المعنية منذ 12 عام فقط لاغير، وذلك عبر  إنشاء ترام كهربائي في أحد الخطوط المزدحمة في المدينة ( جامعة- شيخضاهر)، أو (الشاطئ الأزرق – الكورنيش الغربي)، أو غيرها من الخطوط.

الدراسة تتضمن كذلك تحويل مراكز انطلاق الحافلات “الكراج الشرقي” إلى كراج طابقي، للاستفادة من المساحات المتوفرة بشكل أفضل، إضافة إلى تعديل كراج “الفاروس” ليصبح طابقياً في حال عدم نقله إلى مدخل المدينة الشمالي، كما تتضمن إنشاء مواقف مأجورة، في المناطق المزدحمة داخل المدينة، ما يسهّل حركة المرور، ويخفف من الازدحام، بحسب “حورية” الذي بيّن أن تكلفة المشروع قليلة، كما أنه يعمل بالطاقة النظيفة، ويمكن تنفيذه بنظام bot، أو بنظام التشاركية ppt، من خلال استدراج عروض داخلية وخارجية، مؤكداً أن التجربة تحاكي تجارب عالمية مشابهة لمدينة “اللاذقية”، وقد تمت إعادة طرحها في أعوام 2014-2016-2019، آملاً أن يتم تبنيها في مرحلة إعادة الإعمار، دون أن يذكر أسباب عدم الموافقة.

وبعيداً عن المشاريع الكبيرة، وعلى أرض الواقع، أوضح “حورية” أنه سيتم توزيع 15 باص تم تخصيصها للمدينة من باصات المنحة الصينية، على خط “الدائري الشمالي”، بينما سيتم تحويل 157 سرفيس موجود حالياً على هذا الخط إلى خطوط الأكثر ازدحاماً، ومنها “سنجوان”، و”المشيرفة”، و”بسنادا” و”البصة”. ( عبير سمير محمود-الوطن )

اقرأ أيضاً : بعد نقل سرافيس اللاذقية إلى الكراج الجديد.. رفع تعرفة باصات النقل الداخلي!

الباصات القديمة لللموظفين والجديدة للمواطن

من جهة ثانية، بيّن “سامر حداد” مدير شركة النقل الداخلي في “دمشق” أنه تم تخصيص 30 باص للمدينة وريفها من المنحة الصينية، حيث سيتم دعم الخطوط الأكثر حاجة، ومنها خط “الدوار الجنوبي”، “باب توما”، “ركن الدين”، “الزاهرة” و”الصناعة” في المدينة، و خط “صحنايا” و”القرى” و”جرمانا” و”الأشرفية” و”مساكن دمر” في الريف، مشيراً لعدم إمكانية تدخل شركة النقل الداخلي في الخطوط المستثمرة من قبل الشركات الخاصة، إلا في حال الإخلال بشروط العقد، بينما سيكون التعاقد مع مؤسسات الدولة لاستخدام الباصات ذات الموديلات القديمة فقط، كمبيت للموظفين, لأن تأمين حاجة المواطن أهم من حاجة الموظف على حد تعبيره ( روح يا مواطن عيش بهالنعمة.. وهاي فضلوك على الموظف). ( الوطن – راما محمد).

اقرأ أيضاً : سوريا: فرقة عزف في باصات النقل الداخلي

في السنة الرابعة نقلوهم إلى جامعة “حماة”.. محرزة يعني. هيي هالسنة ..

اشتكى طلاب السنة الرابعة في كلية الاقتصاد قسم التعليم المفتوح، في جامعة البعث، من القرار القاضي بنقلهم إلى جامعة “حماة” من دون علمهم، مع حذف المقررات التي قاموا بتقديمها، وعودتهم كمستجدّين.

وكان من يريد الانتقال من هؤلاء إلى “حمص” قد أحضر الأوراق الثبوتية المطلوبة، اللازمة للانتقال من جامعة “حماة”، ليتم السماح لهم بتقديم المقررات في جامعة البعث،في الفصل الأول، ليتفاجؤوا بعد ذلك بقرار إعادتهم سنة رابعة مستجدين، وذلك قبل الامتحان بأيام، مع إلزامهم بتقديم مواد كانوا قد نجحوا فيها، بالرغم من التكافؤ في المقررات بين الجامعتين على حد تعبيرهم، (طيب بدكم تطلعوا هيك قرار، خبروهم عالقليلة للطلاب قبل بوقت).

“عبد الباسط الخطيب” رئيس جامعة البعث، وعد بإنصاف الطلاب، واتخاذ القرار المناسب لهم، بشكل سريع ودقيق دون أن وضح تفاصيل أخرى عن ماهية هذا القرار.( خير اللهم اجعله خير..).(فادي بك الشريف – الوطن).

اقرأ أيضاً : قرارات “التعليم العالي” تهدد “المفتوح”.. والطلاب يتساءلون “ياترى راح يلغوه”!

98 مليون ليرة قيمة الأضرار، و 600 ألف الميزانية المعتمدة للصيانة ..

أوضح “رامي النجم” مدير فرع مؤسسة عمران في “درعا” أن ثلاثة مراكز فقط مفعّلة حالياً، وهي “درعا” و”إزرع” و”الصنمين”، مقابل تسعة مراكز خارج الخدمة، بسبب الأضرار التي لحقت بها، والمقدرة بـ 98 مليون ليرة تقريباً، في حين لم تتجاوز الميزانية المعتمدة للصيانة عتبة 600 ألف ليرة للعام الجاري ( يعني على هالحالة .. إيمتى بتخلص الصيانة .. بالقرن القادم).

“النجم” كشف عن إمكانية طرح هذه المراكز للاستثمار عن طريق التشاركية مع القطاع الخاص بانتظار إقرار صيغة واضحة لهذا الأمر، في ظل وجود منافسة قوية من قبل شركات القطاع الخاص، ما جعل مبيعات المؤسسة ضعيفة مقارنة بالكميات المستجرة من تلك الشركات، خاصة في ظل نقص اليد العاملة في “عمران” التي اقتصرت على 69 موظف، من أصل 189، ونقص الآليات المخصصة لنقل المواد، بعد تسليم الفرع للشاحنة والرافعة التي كانت بحوزته إلى الإدارة العامة منذ بداية الأزمة. (عمار الصبح – تشرين).

طبيب واحد في مركز معالجة السل في “دمشق” ..

يعاني مركز مكافحة السل في “دمشق” من نقص حاد في الكادر الطبي والوظيفي، إذ لا يحوي المركز سوى طبيبن، أحدهما رئيس المركز وهو مريض وعلى أبواب التقاعد، والآخر هو “محمد الحسن” نائب رئيس المركز والطبيب الوحيد المتواجد فيه.

“الحسن” أوضح أن سبب النقص في الكادر الوظيفي البالغ 16 شخص فقط، بينهم 10من الكوادر الطبية فقط، مثل الفنيين والمخبريين، من دون أي ممرضة، أو كاتب كمبيوتر، يعود لضعف الحوافز المادية والتعويضات، مقابل حاجة المركز لضعف هذا العدد تقريباً.

الموظفون المتواجدون دعوا إلى تفعيل قسم السل في مشفى “ابن النفيس” لتخفيف الضغط على مركزهم، خاصة أنه مجهّز لبقاء المريض فيه مدة كافية لمنع انتقال العدوى إلى أسرته، في ظل ازدياد نسبة الإصابة بالمرض خلال الحرب، بينما أكدت “هزار فرعون”، مديرة الأمراض السارية والمزمنة في وزارة الصحة أن “سوريا” قد حققت الهدف العالمي لنجاح العلاج بنسبة 85%، في حين بلغت نسبة الكشف عن الحالات 70%.(تشرين).

اقرأ أيضاً : “السويداء”.. تعذر تأمين طبيب متفرغ لإدارة المخبر العمالي فتم إغلاقه!

طلاب الثانوية أنهوا امتحاناتهم اليوم .. ويستعدون للدورة الثانية

أنهى اليوم طلاب الثانوية العامة الفرع العلمي امتحان الدورة الأولى، ليستعدوا من جديد للدورة الثانية التي ستبدأ في الثامن والعشرين من تموز وتستمر حتى السادس من شهر آب للشهادة الثانوية العامة الفرع الأدبي، وحتى السابع منه للفرع العلمي والمهنية، فيما تنتهي امتحانات الثانوية الشرعية في العاشر من شهر آب، بحسب ما نقلت وكالة “سانا” عن وزارة التربية.

هذا وكانت الاتصالات قد قطعت صباح اليوم عدة ساعات في “سوريا” من أجل الامتحانات و(منع الغش).

اقرأ أيضاً : التجارة الداخلية تستغرب ارتفاع الأسعار.. والوثبة فعلها…. من والدة طفل قصي خولي.. أخبار الصباح

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع