انتحار طفل في اللاذقية!

الطفل "عمر شخيص"

حادثة مآساوية تنهي حياة طفل في الـ15 من عمره

سناك سوري-اللاذقية

لقي الطفل “عمر شخيص” حتفه بعد أن أطلق النار على نفسه من مسدس والده في منزله الكائن بحي “الصليبة” وسط “اللاذقية”.

وذكرت المصادر أن الطفل “شخيص” مواليد 2003 أقدم على الانتحار خوفاً من امتحان الشهادة الإعدادية، وأكد جيرانه أنه ذو سمعة حسنة ويصنف من المتفوقين دراسياً، لكن يبدو أنه كان يعاني رهاب الامتحان وضغطاً كبيراً كما حال الكثير من الطلاب المقبلين على الامتحانات.

وأتت الشرطة على الفور وبدأت بالتحقيقات لكشف ملابسات الموضوع، وفق ما أكدت المصادر لـ”سناك سوري”.

ومن شأن هذه الحادثة المآساوية لفت نظر الأهالي للانتباه جيداً لأولادهم ومحاولة مساعدتهم لتخفيف التوتر الحاصل جراء الامتحانات، وإخفاء الأسلحة في حال وجدت بأماكن يصعب وصول الأطفال إليها.

ووقعت عدة حوادث سابقاً في “اللاذقية” نتيجة انتشار السلاح العشوائي بين الناس، قبل أن تخف وتيرتها حالياً، حيث تشهد هذه الفترة هدوئاً نسبياً بما يخص استخدام السلاح داخل المدينة.

اقرأ أيضاً: حادثة قتل غريبة جداً في اللاذقية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع