الرئيسيةحكي شارعرياضة

انتبه.. أنت في ملعب كرة قدم

تقرير عن ملاعب كرتنا :«إنها تصلح للرعي الجائر»

سناك سوري – متابعات

يطغى اللون البني والحفر الواضحة على أرضية غالبية ملاعب كرة القدم السورية، وإن بشكل متفاوت، وهو ما ينعكس سلباً على كل المسابقات، ويثير دهشة واستياء كل من له علاقة بكرة القدم سواء اللاعبين أم الحكام أم المدربين، وهو ما جعل العارفين بالحقيقة يشبهون ملاعبنا بمكان لرعي الأغنام.

قبل سنوات من الكارثة السورية (التي باتت شماعة الفاسدين) تحدث الحارس السعودي الشهير “محمد الدعيع” الذي قدم لزيارة “سورية” عن ملاعبها بكثير من الحسرة، وقد أذهله أن تكون أرض “الشام” الغنية بالماء والكوادر أن تكون ملاعبها صفراء، على عكس ملاعب المملكة التي تفتقر للماء، وملاعبها خضراء.

وعندما تم افتتاح ملعب “حلب الكبير” أيام شهور العسل التركية السورية، كانت الكاميرات تركز على الدهان الأخضر الذي حاول المنظمون الاستفادة منه لدهن غشهم وفسادهم.

إقرأ أيضاً سوريا…مباراة كرة قدم تنتهي بثلاث جرحى

تقول صحيفة “الثورة” الحكومية عن الملاعب: «إنها لا تصلح إلا لممارسة الرعي الجائر، وهي بعيدة تماماً عن الحالة الفنية التي تجعلها تصنف كملاعب كرة قدم، ولاسيما أنها تتسبب بإصابات اللاعبين نتيجة تعدد الحفر والتضاريس على أرضيتها، في مشهد يؤكد أن الجهة المسؤولة عن صيانة ملاعب كرة القدم، غير قادرة على إيجاد حل نهائي لهذه المشكلة، أو أنها لا تريد أن تجد حلاً لها».‏

وتضيف الصحيفة حول الخلل: «المؤسسة المسؤولة عن صيانة الملاعب هي المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام وليس اتحاد الكرة، لأن ملكية هذه الملاعب والمنشآت لا تعود لاتحاد اللعبة، وإنما للمنظمة الرياضية الأم، وهو ما يعني أن الجهة المطالبة بحل هذه المسألة هي “الاتحاد الرياضي العام”، ولكن هل يوجد لدى الأخير الرغبة في معالجة هذا الملف؟!».‏

وكانت المفاجأة في تصنيف جودة الملاعب، فهي جيدة إلى متوسطة نسبياً في المحافظات، وسيئة في مدينة “دمشق”.

(لا شك أن الرعي الجائر اجتاح الغابات والحقول في وطن أنهكته الحرب، وعششت فيه العناكب، وأي حجج واهية عن التمويل والغلاء والبرد الشديد، ونقص الكوادر، هي مجرد مصطلحات واهية يسوقها الذين اعتبروا المروج الخضراء مرتعاً خصباً لفسادهم، فتحول هذا الأخضر إلى حقل أصفر تعلوه النباتات الضارة التي لا ينفع معها غير الحرث، والبناء من جديد).

* الصورة متداولة لملعب “إدلب” وقد تحول إلى مرعى للأغنام لكنه يبدو بحالة عشبية جيدة مقارنة مع باقي الملاعب السورية.

إقرأ أيضاً منتخب سوريا يستعد أسوأ استعداد لبطولة العالم


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى