امرأة تبيع طفلها بخمسين ألف ليرة سورية

المجرمون- من صفحة وزارة الداخلية

للتخلص منه..  أم تبيع طفلها حديث الولادة

سناك سوري – متابعات

ليس الفقر هذه المرة ما دفع أماً للتخلص من طفلها حديث الولادة في منطقة “الغاب” بمحافظة “حماة” بل كونه طفل غير شرعي مجهول النسب وغير مسجل في السجلات المدنية.

الأم المدعوة (وفاء أ) التي تم القبض عليها من قبل الوحدات الشرطية كانت على علاقة غير شرعية مع أحد أفراد عصابة سرقة تقوم بمساعدتهم في عملهم وهو المدعو (محمد) وأنجبت منه طفلاً، والذي باعه بدوره لصيدلانية لاتنجب أطفالاً بريف مدينة “جبلة” بمبلغ خمسين ألف ليرة سورية حسب ماذكرت صفحة وزارة الداخلية على فيسبوك.

تحقيقات الشرطة بعد إلقاء القبض على العصابة المؤلفة من الأم وشخصين آخرين بينت حسب الاعترافات المنسوبة إليهم في محاضر الشرطة أنهم قاموا بعدة سرقات في المنطقة حيث تقوم الأم المقبوض عليها بمساعدتهما في السرقة كونها امرأة ولايشك بأمرها ، في حين اعترف الأب والد الطفل غير الشرعي أنه قام بسرقة عدة دراجات نارية وسرقات أخرى بالاشتراك مع المقبوض عليهما.

ويشهد المجتمع السوري مؤخراً كثيراً من الحوادث الغريبة التي تسببت بها ظروف الحرب والظروف المعيشية والاقتصادية الصعبة وكثير من ضحاياها أطفال لاذنب لهم .

اقرأ أيضاً:سوريا: العثور على طفل رضيع في حاوية قمامة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع