“الوليد بن طلال” يبيع حصته في “فورسيزون دمشق” لرجل أعمال سوري

الوليد بن طلال مع الرئيس السوري - أرشيف

من هو رجل الأعمال الذي اشترى حصة “بن طلال”؟

سناك سوري – متابعات
كشفت صحيفة بريطانية، عن صفقة أبرمت بين الأمير السعودي “الوليد بن طلال” ورجل أعمال سوري تمّ بموجبها بيع حصته في فندق “فورسيزون” بالعاصمة دمشق.
وذكرت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية في عددها الصادر يوم الأربعاء، نقلا عن مصادر مطلعة على الصفقة أن المستثمر السعودي الرائد باع حصته في فندق “الفورسيزن” إلى رجل أعمال سوري يدعى “سامر فوز” .
ولم توضح الصحيفة البريطانية عن قيمة الصفقة، لكنها أشارت إلى أنها عادت على الأمير السعودي بمبلغ ضخم.
ويعتبر “فورسيزون” أهم فندق في العاصمة “دمشق”، وكان الأمير السعودي “الوليد بن طلال” افتتحه بحضور الرئيس السوري في عام 2006.
وخلال سنوات اندلاع الحرب في سوريا، تحول الفندق إلى محل إقامة لبعثات وكالات الأمم المتحدة ومجموعات الإغاثة والدبلوماسيين الزائرين إلى سوريا، ويُعتقد أنها من الأصول الأفضل أداء في مجموعة “فورسيزونز”، التي تضم 17 فندقا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

يذكر أن “سامر فوز” محامي سطع اسمه خلال الأزمة السورية كرجل أعمال مقرب من السلطة وارتبط بملفات عديدة متعلقة بسوريا داخلياً وخارجياً، حتى أنه اشترى أملاكاً لرجال أعمال سوريين غادروا البلاد من أبرزهم “عماد غريواتي”.

اقرأ أيضاً: المخابرات السورية تحجز احتياطياً على رئيس غرفة صناعة دمشق

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *