الوضع الطبي في عفرين يتّجه نحو الأسوأ والمواد الطبية توشك على النفاد

"تشييع ضحايا القصف التركي على عفرين من أمام مشفى عفرين"

مدير مشفى عفرين​ “خليل صبري”: «إنّنا أمام كارثة إنسانية»

سناك سوري – متابعات

طالب مدير مشفى عفرين​ “خليل صبري” المجتمع الدولي بوقف العدوان التركي على عفرين واصفاً الوضع الصحي في المدينة بأنه «كارثة إنسانية»، فيما كشف عن استقبال المشفى لأكثر من 120 ضحية جراء القصف التركي للمدينة.

وشدّد “صبري” في مؤتمر صحافي على نتائج العدوان التركي وقال إنّ «الوضع الطبي يتّجه نحو الأسوأ في عفرين والمواد الطبية لدينا توشك على النفاد»، مطالباً الأمم المتحدة بـ«وقف العدوان التركي الّذي لا يفرّق بين كلّ أبناء منطقتنا».

اقرأ أيضاً: ضحايا العدوان التركي في عفرين.. 24 مدنياً لقوا حتفهم ونزوح 126 ألف آخرين

وكانت إدارة مشفى عفرين قد كشفت خلال مؤتمرٍ صحفي سابق عن حصيلة الخسائر البشرية من المدنيين منذ بدء العدوان التركي على منطقة عفرين.

الإداري في المستشفى “جوان محمد”قال:«أكثر من نصف الضحايا هم من النازحين الذي توجهوا إلى منطقة عفرين قادمين من كافة المدن السورية بحثاً عن الأمان».

وتابع “محمد”: «المشفى يسعف الإصابات الخطيرة للمدنيين، موضحاً أنّ المشفى غير قادر على تحمل أعداد الجرحى».

اقرأ أيضاً: تركيا ماضية في عدوانها وتتحدث عن مواجهات مع داعش في عفرين!!!

وتتعرض منطقة عفرين السورية لعدوان تركي منذ 20 الشهر الحالي، استخدمت خلاله القوات التركية الطيران الحربي والمدفعية في قصف البلدات والقرى المحيطة بمنطقة عفرين، وذلك بدعم من فصائل المعارضة المسلحة التي تتصدر الواجهة الأمامية للمعارك بالاشتباك والاقتحام مع “قوات حماية الشعب الكردي”.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *