النفط: لا تخفيض لمخصصات المركبات العاملة على المازوت بدمشق

طابو السيارات أمام محطات الوقود - أرشيف سناك سوري

المصدر: نقص مادة المازوت يعود إلى بيع المادة في السوق السوداء

سناك سوري – متابعات

قال مصدر في “وزارة النفط” اليوم الأربعاء، أنه «لا يوجد تخفيض لمخصصات وسائل النقل العاملة على مادة المازوت في “محافظة دمشق”».

وأضاف المصدر في تصريح نقلته صحيفة “الوطن”، أنه «يوزع ما يقارب من 350 ألف لتر يومياً للنقل أي نحو 16 طلب مازوت في دمشق».

وبالنسبة للازدحام على محطات الوقود من وسائل النقل العاملة على المازوت، أوضح المصدر أن «الازدحام سببه لجوء وسائل النقل التي تعمل على خط ريف دمشق– دمشق للتعبئة من محطات الوقود في دمشق».

اقرأ أيضاً: صيانة المصفاة بالتزامن مع أزمة البنزين.. مواطن: قولوا الحقيقة يامسؤولينا

وأشار إلى أن من أسباب الازدحام أيضاً «قيام وسائل النقل المتوقفة بتعبئة مخصصاتها وبيعها في السوق السوداء ما أدى إلى تنشيط السوق السوداء للمازوت».

ويأتي ذلك في وقت عادت فيه أزمة البنزين إلى الواجهة مجدداً في عدة محافظات سورية تلاها أزمة المازوت حالياً الأمر الذي سبب ازدحاماً كبيراً أمام محطات المحروقات من السيارات والمركبات العاملة سواءاً على البنزين أو المازوت.

يذكر أن سوريا عانت خلال السنوات السابقة من أزمات متفاقمة في توفر مواد البنزين، والمازوت، والغاز المنزلي، ترافقت مع ازدحام غير مسبوق أمام محطات الوقود ومراكز توزيع اسطوانات الغاز.

اقرأ أيضاً: الصيانة التي كانت سبب نقص البنزين.. تنطلق 15 أيلول!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع