“النصرة” لـ”داعش”: لا تخافون الله!

قيادي بارز في “النصرة” يتسائل “بعينين مدمعتين”: «كيف يفجرون في معاهد تحفيظ القرآن والأسواق والمساجد»

سناك سوري-خالد عياش

مجنون يحكي وعاقل يسمع، أقل ما يمكن أن تقوله وأنت تقرأ التدوينة التي هاجم من خلالها القيادي في “هيئة تحرير الشام” أو “النصرة” سابقاً، “أبو ماريا القحطاني” تنظيم “داعش” قائلاً: «ما يقوم به “داعش” من تفجيرات في الشمال السوري واغتيالات للمجاهدين وأعمال انتقامية لا يقوم بها من يؤمن بالله»، “إي والله معك كل الحق يا قحطاني على هالحالة “النصرة” لا تؤمن بالله أيضاً، فهي أيضاً فجرت واغتالت ولا بفتوى صغيرة بتحلل وبتحرم على كيفك؟”.

وتسائل “القحطاني” عن «كيف يفجرون في معاهد تحفيظ القرآن والأسواق والمساجد»، إلا أنه تناسى اغتيال الشيخ “محمد سعيد رمضان البوطي” الذي اغتالته الهيئة حين كانت “النصرة” في شهر آذار من العام 2013، عبر انتحاري فجر نفسه بين المصلين داخل المسجد، ناهيك عن عشرات التفجيرات التي اعترفت بتنفيذها في الأسواق والمدارس بعدة مدن سورية أبرزها “دمشق” و”حمص”.

واعتبر “القحطاني” أن الفصائل تتهاون مع التنظيم وتسهل عمل عناصره لـ«تنفيذ بعض الأجندات»، “والله وكبرنا وصرنا نحكي بالأجندات، ضل عنا نعرف شو الأجندات التي تفكر بها تحرير الشام بالتعاون مع تركيا”.

حديث “القحطاني” يأتي بعد عدة أيام من تفجير استهدف مدينة “إدلب” ما أدى لسقوط عدد من الضحايا، بينما اتهمت “الهيئة” تنظيم “داعش” بتنفيذه وهذا ما شكك به ناشطون من المدينة.

اقرأ أيضاً : “النصرة” تتهم “داعش” بتنفيذ التفجيرات في “إدلب”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *