“النصرة” تقتحم “كفرتخاريم” عسكرياً ومظاهرات في “إدلب” تضامناً مع الأهالي

مظاهرة إدلب اليوم ضد النصرة تضامناً مع كفر تخاريم _ فايسبوك

مظاهرات في “إدلب” و”تفتناز” و”كللي” ضد “النصرة”

سناك سوري _ متابعات

خسر مدنيين اثنين حياتهما اليوم وأصيب آخرون بجروح إثر اقتحام عناصر “جبهة النصرة” مدينة “كفر تخاريم” بريف “إدلب” مستخدمين الرشاشات الثقيلة وقذائف الهاون.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن “النصرة” بدأت صباح اليوم عملية اقتحام المدينة التي انتفضت ضدها قبل أيام، وذلك بعد أن حشدت أرتالها العسكرية في محيط المدينة منذ ليلة أمس، بينما أقدم مسلحو “النصرة” صباح اليوم على بدء هجومهم على المدينة، واستهدفوا أحياءها بقذائف الهاون ما أسفر عن ضحايا ومصابين.

جاء ذلك على خلفية المظاهرات الحاشدة التي شهدتها المدينة قبل أيام، حيث قام المحتجون بطرد لجان “النصرة” المكلفة بجمع الضرائب على محاصيل الزيتون تحت مسمى “جمع الزكاة”، إضافة إلى قيام الأهالي بطرد عناصر “النصرة” من مخفر المدينة والحاجز الشمالي.

بدورها اتفقت “النصرة” مع ما يسمى “مجلس شورى كفر تخاريم” على إعادة عناصرها ولجان الضرائب إلى المدينة، وفق ما قال المسؤول الإعلامي للنصرة “تقي الدين عمر” لموقع “عنب بلدي” المحلي، فيما رفض أهالي المدينة ما جاء في الاتفاق وأعلنوا رفضهم لعودة “النصرة” إلى مدينتهم.

اقرأ أيضاً:“أردوغان” يناقض تصريحات المتحدث باسمه.. “النصرة” تهدد باقتحام مدينة سورية .. أبرز أحداث اليوم

فيما قال “عمر” أن سبب الاقتحام العسكري اليوم هو التجاوزات التي قام بها “المفسدون” ورفضهم تسليم أنفسهم لـ”النصرة” على حد قوله، في إشارة منه إلى معارضي “النصرة” من أهالي المدينة.

من جهة أخرى شهدت عدة مناطق في “إدلب” اليوم مظاهرات احتجاجية ضد “النصرة” تضامناً مع “كفر تخاريم”، حيث تداول ناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي صوراً لمظاهرة شعبية في مدينة “إدلب”، كما خرجت مظاهرة تضامنية مماثلة في مدينة “تفتناز” بريف “إدلب” الشرقي، إلا أن عناصر “النصرة” أطلقوا الرصاص الحي في الهواء لتفريق المتظاهرين واعتدوا على الإعلاميين وحطموا معداتهم وفقاً لوكالة سمارت المحلية.

كما خرجت مظاهرة شعبية في بلدة “كللي” شمالي “إدلب” رفع المتظاهرون خلالها شعارات مناهضة لـ”النصرة” ومتضامنة مع “كفر تخاريم”، في ظل تزايد حدة السخط الشعبي في “إدلب” على سياسات “النصرة” من فرضٍ للضرائب وخطفٍ للمدنيين وإخفائهم قسرياً، إضافة إلى فضائح النهب والسرقة التي خرجت من داخل صفوف “النصرة” مؤخراً.

اقرأ أيضاً:مظاهرات ضد “النصرة” في عموم “إدلب”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع