الرئيسيةسناك ساخن

النصرة تعتقل 3 أطفال بتهمة تهريب الدخان إلى إدلب

الأطفال: اشتغلنا بالبلوك وماقدرنا كان صعب علينا لهيك صرنا نهرب دخان لنعيش

سناك سوري-متابعات

تداول ناشطون صوراً لثلاثة أطفال، اعتقلتهم “هيئة تحرير الشام-جبهة النصرة”، بتهمة تهريب الدخان من “عفرين” الخاضعة لسيطرة الفصائل المدعومة تركياً، إلى “إدلب” مناطق سيطرة “النصرة”، حيث كان الأطفال الثلاث يضعون علب السجائر كما يوضع الحزام الناسف حول الخصر، بينما يبدو الرعب بادياً على وجوههم الصغيرة.

وشهدت الحادثة تفاعلاً كبير بين متابعي السوشل ميديا، الذين عبروا عن غضبهم إزاء اعتقال الأطفال الثلاثة الذين يبدو من صورتهم أنهم لا يتجاوزون الـ10 سنوات، بينما ظهر الأطفال لاحقاً في فيديو بثته قناة “أورينت”، قال اثنين منهم إنهم نازحون من “إدلب”، وقد عملوا في مكبس بلوك إلا أنهم لم يستطيعوا حمل البلوك أو العمل به لعدم قدرتهم الجسدية، ليتجهوا لاحقاً إلى “لم” أكياس النايلون والخردة وبيعها، إلا أن المدخول لم يكن كافياً لإعالة العائلة التي ترعاها جدتهم المسنة دون وجود أب أو أم.

وأضاف الأطفال، أنهم لجؤوا إلى تهريب الدخان من “عفرين” إلى “إدلب”، ويربحون بكل “كروز دخان” حوالي 3 ليرات تركية، ولا يحصلون من عملهم هذا إلا على 50 ليرة تركية بأحسن الأحوال، وأضاف أحد الأطفال أنه حين تم اعتقالهم في المرة الأولى لم يتعرضوا للتعذيب، إلا أنهم في المرة الثانية تعرضوا له.

اقرأ أيضاً: سوريا.. 12% من مقاتلي الفصائل المدعومة تركياً أطفال

جدتهم ظهرت في الفيديو، وقالت إن الأطفال لجؤوا إلى هذا العمل بسبب الفقر، مضيفة أنها نبهتهم ونهتهم عنه لكنهم لم يردوا عليها، وقالت: «ما معنا ناكل وبدنا نعيش، إذا ربطة الخبز بألف ليرة».

وبحسب مركز توثيق الانتهاكات بشمال “سوريا”، فإن “النصرة” اعتقلت الأطفال الـ3 عند معبر “دير بلوط” في “إدلب”، كون أسعار الدخان في “إدلب” أعلى منها في بقية المناطق «حيث يستثمر أمراء الحرب عبر وجوه تجارية، تجارة الدخان ونقله إلى إدلب، ويحتكرون تجارته لصالحهم».

وطالب ناشطون وناشطات بمحاسبة “النصرة” على الانتهاكات التي تقوم بها، خصوصاً ضد الأطفال الصغار في وقت تزداد الضغوط المعيشية على الأهالي.

اقرأ أيضاً: إنجاب الأطفال بالمخيمات.. جيهان: لسنا حيوانات تبتغي الغذاء والإنجاب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P