“النصرة” تعتقل شاب مُرحّل من “تركيا” بتهمة “صورة خادشة للحياء وقصة شعر غريبة”!

لاجؤون سوريون في تركيا-انترنت

شاب “سيئ الحظ” طمع بالسفر إلى “أوروبا” فوجد نفسه في “إدلب”.. وآخر من “السلمية” مايزال مصيره مجهول بعد أن اعتقلته “النصرة”

سناك سوري-إدلب

قال ناشطون إن “هيئة تحرير الشام” أو “جبهة النصرة” سابقاً، اعتقلت أحد الشباب الذين رحلتهم “تركيا” إلى “إدلب”، من خلال حملة ترحيل السوريين التي بدأتها “أنقرة” قبل نحو الأسبوع.

الشاب الذي ينحدر من محافظة “القنيطرة” وفق ما ذكرت مصادر إعلامية محلية، تم اعتقاله من قبل عناصر “تحرير الشام” بتهمة وجود صورة اعتبروها خادشة للحياء في جواله، حيث تم تفتيشه بسبب قصة شعره الغريبة وغير المنتشرة في المحافظة الخاضعة لسيطرة تنظيمات متشددة تفرض قصة شعر معينة على الرجال.

ابن مدينة “القنيطرة” الذي لم تكشف المصادر عن اسمه، كان في “لبنان” وسافر إلى “تركيا” أملاً في وجود طريق نحو “أوروبا”، إلا أن حظه السيء أدى إلى تزامن انطلاق حملة الترحيل التركية مع وصوله، فوجد نفسه في “إدلب”.

اقرأ أيضاً: بالتوازي حملة تضييق على السوريين في لبنان وتركيا

في سياق متصل، ذكر ناشطون آخرون أن “النصرة” احتجزت مجموعة كاملة جرى ترحيلها من “تركيا” إلى “إدلب” قبل أسبوع، وبعد عدة ساعات أفرجت عن كامل المجموعة باستثناء شاب يدعى “سومر”، وينحدر من مدينة “السلمية” بريف “حماة”، حيث مايزال مصيره مجهولاً حتى اللحظة وسط مخاوف على حياته.

حملة الترحيل التي بدأتها “تركيا” لا تراعي ظروف اللاجئين السوريين الذين تخوفوا من المخاطر التي سيتعرضون لها بعد دخولهم البلاد، وهو بالفعل ما تحقق بعد دخولهم.

اقرأ أيضاً: “تركيا” ترحل 400 شاب سوري إلى “إدلب”.. لماذا الآن؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع