النصرة تصادر ممتلكات مدنيين يسكنون بمناطق الحكومة

مدينة إدلب _ انترنت

“النصرة” ترسل تبليغات للمدنيين تطلب منهم الحضور إلى مقر محاكمها الشرعية

سناك سوري _ متابعات 

كشف موقع “شام” المحلي اليوم معلومات عن قيام “جبهة النصرة” باتباع طريقة جديدة للاستيلاء على ممتلكات المدنيين في “إدلب” بذريعة وجود أصحابها في مناطق سيطرة الحكومة السورية.
وأوضح الموقع أن “النصرة” بدأت بإرسال تبليغات للمدنيين تطلب منهم الحضور إلى مقر محاكمها الشرعية في “إدلب” خلال مدة محددة وإلا ستتم مساءلتهم بحسب الوثيقة التي نشرها الموقع.
في الوقت الذي يتعذّر على المدنيين الذين يسكنون في مناطق سيطرة الحكومة السورية، الذهاب إلى “إدلب” الخاضعة لسيطرة “النصرة” بسبب إغلاق المعابر بين المنطقتين منذ بداية أزمة كورونا.

اقرأ أيضاً:فضائح بالجملة يكشفها لأول مرة قيادي في “النصرة” حول قيادتها!

ونوّه الموقع إلى أن “النصرة” أصدرت تعليمات تمنع أي شخص يسكن في مناطق سيطرة الحكومة السورية إجراء وكالة نصية أو عبر تسجيل مصوّر لأحد أقاربه في “إدلب” لحماية ممتلكاته من الاستيلاء عليها، وذلك لتشريع نهبها للعقارات والممتلكات بذريعة تخلّف أصحابها عن الحضور خلال المدة المحددة، حيث أفاد الموقع أن “النصرة” بدأت بالفعل بعمليات وضع اليد على المنازل.
ولا تعدم “النصرة” وسيلة لنهب المدنيين وسرقة ممتلكاتهم إلا وتتبعها في “إدلب”، حيث تفرض سلطتها المطلقة على المدنيين وقراراتها التعسفية بحقهم وسط حالة من الترهيب بالاعتقال أو الإعدام لكل من يعارضها.

اقرأ أيضاً:النصرة تسرق خطوط الري لبيعها كحديد خردة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع