“النصرة” تستمر باعتقال ناشط من الغوطة للشهر الرابع على التوالي

الناشط أحمد الحلبي _ فايسبوك

“أحمد الحلبي” من “عربين” إلى سجون الهيئة في “سرمدا”

سناك سوري _متابعات

جددت هيئات مدنية و ناشطين محليين في “إدلب” مطالبهم لـ”هيئة تحرير الشام”(جبهة النصرة سابقاً) بالإفراج الفوري عن الناشط “أحمد الحلبي” آخرها البيان الذي أطلقه “منتدى شباب عربين”.
“الحلبي” ناشط معارض من مدينة “عربين” في الغوطة الشرقية لـ “دمشق” اختار الخروج إلى إدلب خلال اتفاق التسوية بين الفصائل والقوات الحكومية التي سيطرت على الغوطة في العام الماضي.
و حسب بيان “منتدى شباب عربين “الذي رصده سناك سوري فإن قوة أمنية تابعة لـ “الهيئة” قامت باعتقال” الحلبي” في 25/8/2018 في مدينة “سرمدا” شمالي “إدلب”، و تركت زوجته و أولاده في الطريق فيما اقتادته إلى أحد سجونها.
و أكّد البيان أن ناشطي “المنتدى” تواصلوا منذ اليوم الأول لاعتقال”الحلبي”مع “الهيئة” لتوضيح ما سمّاه البيان باللبس الذي أدى لاعتقال “الحلبي”.
كما طالبت صفحة “شبكة الثورة السورية” على “فايسبوك” بالإفراج الفوري و غير المشروط عن “الحلبي” بعد مضي 147 يوماً على اعتقاله مشيرةً إلى نشاط “الحلبي” في صفوف المعارضة في “عربين”.
و لفت بيان “المنتدى” إلى عدم استجابة “الهيئة” لمناشدات الناشطين و الوجهاء و مماطلتها المستمرة في الوقت الذي يعاني فيه “الحلبي”من إصابة قديمة إضافة لبقاء أسرته في ظروف صعبة بغياب معيلها.
و سبق للهيئة أن اعتقلت عدداً من الناشطين و مقاتلي الفصائل القادمين أبرزهم قائد “لواء شهداء الإسلام” النقيب “سعيد نقرش” الذي أفرجت عنه بعد قرابة شهرين و الناشط “موفق النعال” القادم من “دوما” و الملقب ب”منشد الغوطة الشرقية .

اقرأ أيضاً :إدلب”.. “تحرير الشام” تعتقل “منشد الغوطة الشرقية”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع