النصرة ترفع جاهزيتها وتصعّد في حلب وإدلب واللاذقية

مسلحون من جبهة النصرة في إدلب_انترنت

قذائف في حلب وقصف في إدلب هل عادت المعارك؟

سناك سوري _ متابعات

نقلت قناة “الميادين” اللبنانية عن مراسلها في “سوريا” اليوم أن “جبهة النصرة” رفعت جاهزيتها العسكرية على جبهات “حلب” و”إدلب”.

وذكرت القناة أن مسلحي “النصرة” استهدفوا مواقعاً للجيش السوري في “كنسبا” بريف “اللاذقية” الشمالي، إلى جانب استهدافهم بلدات “حزارين” و “كفر نبل” وصوامع الحبوب في “سراقب” بريف “إدلب” الجنوبي بحسب “الميادين” التي لم تشِر إلى الأضرار الناجمة عن الاستهداف.

من جهة أخرى قالت وكالة سانا الرسمية أن الفصائل المسلحة المنتشرة بريف “حلب” الغربي استهدفت صباح اليوم حي “الشهباء الجديدة” بمدينة “حلب” بقذيفتين صاروخيتين ما أدى لوقوع أضرار مادية بممتلكات المدنيين بحسب الوكالة.

في المقابل، تحدّث “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض عن قصف استهدف “دارة عزة” و “كفر نوران” بريف “حلب” الغربي وقرى “الفطيرة” و “فليفل” و “إحسم” جنوب “إدلب” ما أدى لخسائر بشرية وإصابات وفق المرصد.

ويتخوف المدنيون من عودة التصعيد العسكري إلى جبهات القتال في “حلب” و “إدلب” و “اللاذقية” بعد هدوء نسبي دام منذ توقيع اتفاق “موسكو” لخفض التصعيد في آذار 2020 بين “روسيا” و “تركيا”.

اقرأ أيضاً:الخارجية السورية: النصرة أدخلت الكلور السام من تركيا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع