النسيح السوري يكمل اللوحة الفسيفسائية العالمية

(لأن اللوحة الفسفسائية اذا بغيب عنها فيسفوئة وحدة بتبطل لوحة).

سناك سوري – متابعات

ينتظر أن يكمل النسيج السوري اللوحة الفسيفسائية النسيجية العالمية من خلال عودته إلى الأسواق الأوروبية والأميركية التي غاب عنها بسبب الحرب.(لأن اللوحة الفسفسائية اذا بغيب عنها فيسفوئة وحدة بتبطل لوحة).

عودة النسيج السوري المنتظرة باتت قريبة جداً بعد أن عاد 240 معملاً من أصل 500 لصناعة النسيج في مدينة “الشيخ نجار” الصناعية بـ “حلب” للعمل وإنتاج أنواع القماش المختلفة والنسيج الذي لطالما اشتهرت به المدينة حتى أن شهرته وصلت حدود الأسواق العالمية.

وتأتي عملية إعادة تأهيل المعامل والمصانع في المدينة بعد أن عادت تحت سيطرة الحكومة السورية حيث دعت الجهات المعنية الصناعيين وأصحاب المعامل للعودة والبدء بالعمل وبناء عليه استجاب الكثيرون منهم متجاوزين كل الصعوبات والمخاطر التي لايزال البعض منها يحيط بهم.

معاناة الصناعيين تتمثل في صعوبة النقل وشحن البضائع إضافة لارتفاع كلفة المحروقات لتشغيل الآلات حسب تصريح “مجد الدين شيشمان” رئيس اللجنة الصناعية بـ “الشيخ نجار”  لـ وكالة سانا.

ويتطلع الصناعيون السوريون الذين عانوا خلال سنوات الحرب لتصدير الفائض من إنتاجهم عبر المعابر الحدودية خاصة أن الكثيرين منهم سبق وأن صدروا منتجاتهم إلى الأسواق الأوروبية والأمريكية ودول عربية مختلفة، ومازالوا ينتظرون إجراءات حكومية تمكنهم من العودة للتصدير والمساهمة في تحسين الاقتصاد الوطني.

اقرأ أيضاً: تفاؤل كبير في ملتقى رجال الأعمال الثالث .. هل يكفي للنهوض بالصناعة السورية؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *