الناموس يعكر ليل سكان العاصمة…. والبلدية نعمل على مكافحته

من عمليات رش المبيدات في شوارع دمشق

الورشات تعمل على 3 ورديات والناموس يمارس هوايته بمص الدماء

سناك سوري – صفاء صلال

يمارس الناموس والبرغش هذه الأيام هوايتهما بمص الدماء، ويعكران صفو نوم سكان العاصمة في ظل ارتفاع درجات الحرارة وانقطاع التيار الكهرباء مايجبر الأهالي على فتح النوافذ عساه تتيح عبور نسمة هواء باردة تساعد على النوم بيتسلل معها “الناموس والبرغش”.

وحول إجراءات مديرية الشؤون الصحية في محافظة “دمشق” لمواجهة هذا الواقع قال مديرها”شادي خلوف”:« أن قسم رش المبيدات في مديرية الشؤون الصحية يعمل على ثلاث ورديات لتلبية شكاوى المواطنين حول انتشار البرغش والناموس في المدينة».

اقرأ أيضاً:موسم البرغش بدأ.. مواطن: البق ملتزم بحجر الحكومة!

“خلوف” قال في حديثه مع سناك سوري أن رش المبيدات يتم بشكل بخ رذاذي على ضفاف الأنهار  والمساحات الخضراء والدوائر الحكومية والمشافي و أماكن التجمعات في مدينة “دمشق”  صباحاً، والبخ الضبابي مساءاً وفق برنامج يومي يتم تنسيقه مع أعضاء مجلس المحافظة و المخاتير و لجان الأحياء.

ورشات المحافظة أنهت خلال الأسبوع الحالي رش عدة مناطق بالمدينة وهي حسب “خلوف” :«دمر البلد- مشروع دمر- مهاجرين –مالكي- روضة –صالحية- تجارة- قصور- مزة شرقية و غربية -عباسيين -نهر عيشة- دحاديل- ميدان- برزة- ركن الدين -مزرعة فحامة- باب مصلي- تضامن- زاهرة-شارع بغداد- دويلعة -طبالة – كفرسوسة حلبوني –برامكة- القابون- القدم».
يذكر أن البرغش لطالما عكر صفو ليل السوريين المعتم خلال السنوات الماضية وسط أزمات في المكافحة والتخفيف من آثاره بعضها كان ناجماً عن قلة الموارد وصعوبة توفيرها، وبعضها لأسباب أخرى يقول مواطنون إن منها “التقصير الحكومي”.

اقرأ أيضاً: غزوة البرغش… ليلة “الأخ طخ” في دمشق

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع