النائب “نبيل صالح” يواجه هجوم 60 نائباً بعثياً في مجلس الشعب !

بوست “صالح” يشعل أجواء المجلس .. نائب بعثي طالب بتحرّك وزير العدل ضده !

سناك سوري _ متابعات

استغلّ النواب البعثيون جلسة مجلس الشعب المنعقدة ظهر اليوم لمهاجمة النائب المستقل “نبيل صالح” و مطالبته بحذف منشورات تحدث فيها عن الحزب و أسلمة الدولة عبر صفحته الشخصية على فايسبوك .
النائب الذي أسس مؤخراً ما يعرف بـ” التحالف العلماني السوري” تحدث في أحد منشوراته مطلع الشهر الحالي عن بعض القوانين الصادرة منذ الخمسينيات و المتعلقة بعلمانية الدولة كقانون منع تقديم المشروبات الروحية أيام عيد المولد النبوي و ليلة القدر و المادة الثالثة من الدستور التي تحدد دين رئيس الجمهورية و أن القرآن مصدر التشريع و جميعها صدرت في عهد الرئيس السابق “أديب الشيشكلي” فيما أنشئت وزارة الأوقاف في عهد الرئيس “حسني الزعيم” .
“الصالح” اعتبر أن ثورة البعث العلمانية توقفت عند أبواب وزارة الأوقاف و لم تتجرأ على دخولها ، مشيراُ إلى أن النفاق الديني حسب تعبيره أخّر استحقاقات المواطنة و المساواة في الدستور السوري ، معتبراً أن التحالف العلماني الذي أنشِئ مؤخراً يعمل على تشبيك النسيج الاجتماعي .
فيما اتهم “الصالح” من سماهم سادة الأوقاف بأنهم يجمعون صفوف جماعاتهم في تحالف ديني لا تختلف أيديولوجيته عن المطالبين بدولة دينية !
و اختتم “الصالح” كلامه بالإشارة إلى أن العمل بقانون تمييزي بعد 70 عام على صدوره يدل على أننا ندور في حلقة تاريخية مفرغة لا تساعدنا على التقدم في مجال المساواة و الحرية الفردية .

اقرأ أيضاً:النائب “صالح”: المحافظون يخشون كل جديد وبعضهم طالب برفع الحصانة عني

في المقابل نقلت صحيفة الوطن السورية أن أكثر من 60 نائباً بعثياً خصّصوا مداخلاتهم في جلسة اليوم لمهاجمة “صالح” و توبيخه على حد تعبير الصحيفة .
حيث طالب النائب “نضال حميدي” أن يتحرك وزير العدل ضد كل من يؤسس منتدى غير مرخّص في إشارة إلى التحالف العلماني الذي أسسه “صالح” ، فيما وصف النائب “ماهر موقع” منشورات “صالح” بأنها إساءة للمجتمع و لمجلس الشعب مضيفاً أن “سوريا” لم تكن يوماً دولة دينية بل وطنية و أنهم يمارسون العلمانية ممارسة عملية .
من جانبه اعتبر النائب “آلان بكر” أن “صالح” تجاوز الخطوط الحمراء بمنشوراته و اتهمه بأنه يسعى لتجميع اللايكات تحت غطاء حرية التعبير مضيفاً أن نواب “البعث” لا يسمحوا بالتطاول على حزبهم واصفاً “صالح” بأنه لا يفهم ألف باء السياسة .
النائب البعثي أضاف أنه كان يأمل من “صالح” التوجه إليهم بالأسئلة قبل أن «يبث سمومه على مواقع التواصل الاجتماعي خصوصاً أنه خوّنَ شريحة واسعة من المجتمع السوري» حسب كلام “بكر” .

النائب “صالح” أكد تعرضه للهجوم وأشار إلى أنه سيعمل على الرد عليه في جلسة الغد.
يذكر أن النائب “صالح” ينشرُ آراءه و مداخلاته في المجلس عبر صفحته على فايسبوك و سبق أن واجه مشروع قانون “الأوقاف” و ساهم في تعديله قبل تمريره في المجلس فيما يتعرض لانتقادات نواب “البعث” بسبب مواقفه من مسألة العلمانية في حكم الحزب .

اقرأ أيضاً:نبيل صالح: نواب البعث اعترضوا على مداخلتي حول قانون الأوقاف

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع