المونديال: السعودية لن ترى هلال العيد “بعدما ورجتها روسيا نجوم الظهر”

خماسية روسيا في مرمى السعودية تعكس حجم التشجيع السياسي في سوريا

سناك سوري – دمشق

“اذا شدوا لاعبي السعودية حالهم شوي ممكن يلحقوا يعيدوا بالسعودية”، هذا أحد التعليقات الساخرة من المنتخب السعودي بعد خسارته في افتتاح مبارايات كأس العالم أمام “روسيا” بـ 5 أهداف مقابل لاشي.
هذا التعليق ليس إلا واحداً من مئات وآلاف التعليقات السورية على المباراة، والتي حملت بمعظمها صبغة سياسية أكثر منها رياضية رصدها سناك سوري.
التعليقات ذهبت بعيداً في وصف المباراة، تكتب “ريم” على صفحتها في فيسبوك: «فازت “قاعدة حميميم” على “جبهة النصرة” في افتتاح المونديال، في إشارة منها إلى أن “السعودية” تمثل “جبهة النصرة” على اعتبار أن “قاعدة حميميم” تمثل “روسيا”».
“الدين” كان حاضراً في ردود الأفعال على هذه المبارة، يكتب “عماد”:« لا صاموا مثل المسلمين ولا لعبوا مثل الكفار»، بينما يكتب “فارس”:«وين الملائكة يلي بتقاتل مع السعودية باليمن ليش مالعبوا معهم كرة القدم (ولا مابحبوا يلبسوا شورتات منشان الإغراءات)».
أكثر التعليقات غرابة كان وصف المباراة بأنها بين المسلمين والروم، والانحياز للروم (روسيا).
معلق المباراة “رؤوف خليف” لم ينج من التعليقات يكتب “عمار” «لك حدا يقول للمعلق حاج يقول صدمة عربية (عن نتيجة السعودية) هي فرحة عربية وسورية، عأساس كنتوا متوقعين إنها تاخد الكأس مثلاً هذا مستواهم وكثير عليهم».
“مجد نيازي” وهي رئيسة حزب سياسي في سوريا وصفت فوز روسيا بأنه «انتصار للفودكا على بول البعير».
حتى البعثيين الذين يرفعون شعارات الأمة العربية الواحدة كانوا مع روسيا ضد “السعودية” كتب “نبيل” وهو قيادي بعثي: «خمسة بعيون الحاسد اللهم شماتة مبروك روسيا» .
كثيرة هي التعليقات الطريفة على خسارة “السعودية” من بينها ماكتبه “أنتون”:”«عاجل السعودية لن تشاهد هلال العيد، لأن الروس ورجوهم نجوم الظهر».
بعض المغردون غردوا خارج السرب وهاجموا الإثنين تكتب “غفران” روسيا والسعودية تلعبان للمرة الأولى خارج الأراضي السورية”، بينما يكتب آخر “انشاء الله عطول بتلعب روسيا والسعودية على أراضيهم وبحلوا عن أراضينا”.
أرخت السياسة بظلالها وعتمت على الرياضية في افتتاحية المونديال بالنسبة للمشجعين السوريين خصوصاً ذوي الخلفية العروبية، لكن اللافت أن هؤلاء كانوا ضد السعودية (الشقيقة) ومع روسيا (الصديقة)، فهل سيطول تسييس المونديال عند السوريين أم أنه سينتهي مع نهاية الدور الأول أو الثاني على أبعد تقدير مع خروج كل المنتخبات التي يحمل تشجيعها صبغة سياسية؟.

اقرأ أيضاً : المونديال: سوريون ينتظرون مباراة الافتتاح بفارغ الصبر “المواجهة غير الرياضية”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *