الرئيسيةشباب ومجتمع

المهير.. طعام الوجبات الثلاث وكل فصول السنة

المهير أحد الأكلات الشعبية بالجزيرة السورية موجودة بالساحل السوري تحت مسمى آخر.. ما اسمها لديكم؟

سناك سوري-عبد العظيم العبد الله

استجابت “لمياء الحسن” من أهالي ريف “الحسكة”، لمطلب عائلتها بإعداد أكلة “المهير”، وذلك بعد نحو أسبوع كامل عقب تمكنها من الحصول على اللبن أحد المكونات الأساسية في هذا النوع من الطعام.

تعتبر “المهير”، إحدى الأكلات التراثية في الجزيرة السورية، الشهيرة منذ القدم، تقول “الحسن”، وتضيف لـ”سناك سوري”: «القمح واللبن، هما المادتين الأساسيتين في “المهير”، التي تعلمتها منذ 50 سنة من والدة زوجي بعد زواجي والانتقال إلى الريف، وهي أكلة مناسب جداً تناولها مع المقالي خصوصا البطاطا والباذنجان المقليان».

خلط المواد للحصول على المهير

يتم تحضير “المهير” من خلال سلق القمح المقشور سابقاً، ثم تصفيته من مياه السلق وغسله جيداً، وبعدها إضافة اللبن الرائب والثوم المهروس إليه، علماً أن كل كيلو قمح يحتاج 2 كغ لبن والثوم حسب الرغبة كذلك الملح، وميزتها بحسب “الحسن”، أنه يمكن تناولها على الوجبات الثلاث، وفي كل الفصول إلا أنه يتم تناولها باردة صيفاً عبر إضافة قطع من الثلج لها، تضيف: «فائدة الأكلة كبيرة في شهر رمضان والصيف، كونها تغني عن العطش، الكثير يتناولها على السحور والفطور وكل الوجبات في فترة الصيف».

اقرأ أيضاً: أكلة السيرك الشعبية.. تراث الكوجر المدفون تحت الأرض

تحتاج عائلة “الحسن”، المؤلفة من زوجها وولدين إلى نصف كيلو قمح مقشور، مع كيلو لبن ورأس ثوم لإعداد “المهير”، في السابق ما قبل الحرب لم تكن تكلفتها تتجاوز الـ25 ليرة بأحسن الأحوال، بخلاف اليوم، تضيف: «حاليا تكلفتها بثمن تكلفة وجبة من الفروج سابقاً، نحتاج نصف كغ من القمح 1000 ليرة سورية، 1 كغ لبن 1400 ليرة، رأس من الثوم 400 ليرة، مجموع تكلفتها 2400 ليرة، سابقاً قبل عدة أشهر لم تكن تكلف ربع التكلفة الحالية».

الثمانيني “حسين المحمود” يعدها وجبة رئيسيّة ودورية لا يمكن الاستغناء عنها، خصوصا أنها خفيفة على المعدة كما قال، ويضيف: «القمح المقشور فيه نشويات وكالسيوم، والأكلة بشكل عام تعطي طاقة للجسم، فيها مواد مهمة القمح واللبن والثوم، أواظب عليها فهي تناسب جسمي النحيل».

يذكر أن طبق “المهير”، يُشتهر كذلك في الساحل السوري، تحت اسم “متبلة” أو “طبيخ”، بذات طريقة “المهير”، لكن مع الاستغناء عن إضافة الثوم إليها.

اقرأ أيضاً: الكثير من الحب والألفة و”الدجاج” في طبق المسخن الحوراني


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى