الممرضون مُهمَلون والمسؤوليات كثيرة: نقدم واجبنا ونريد حقنا

صورة تعبيرية

ينشر “سناك سوري” سلسلة من المواد ضمن حملة مناصرة ينفذها مجموعة ممرضين/ات مطالبين بحقوقهم المهدورة

سناك سوري-خاص

يعتبر التمريض في كلّ أدبيّات الرّعاية الصحيّة سواء العلاجيّة أو الوقائيّة القديمة والحديثة نقطة الإرتكاز الرئيسيّة لأيّ دائرة عمل صحيّة، إذ في البدء كان التمريض وعليه انبنت كلّ الدّوائر والدرجات المشابهة ومنه ينطلق أساس أيّ جهد صحيّ وإليه يعود، فالممرّض هو حلقة الوصل بين المريض وكل مكوّنات العمل الصحّي وكذلك محيط المريض (نفسيّا و جسديّا …).

و لذلك كانت تلك الأدبيّات عند البلدان المتقدمة – تقدّس – مهنة التمريض وتعطيها مكانتها المرموقة في المجتمع، في المقابل فإن الممرضين في تلك البلدان يتعاملون مع واجباتهم تجاه المرضى بالقداسة ذاتها إن جاز التعبير.

في بلدنا مازال هذا القطاع يُهان بتهميشه من ناحية حقوق الممرضين (الأجور و المنح وطبيعة العمل الحوافز الاحترام…حتى التوصيف الوظيفي) ومن ناحية التكوين حيث هناك سياسة ممنهجة لإبقاء القطاع في حالة ركود، وليس قطاع التمريض وحده من يعامل بهذه الطريقة بل غالبية الموظفين الحكوميين يعانون المعضلة ذاتها.

ما هو التوصيف الوظيفي للتمريض؟

يقوم التمريض بالاهتمام الكامل بالمريض من الناحية النفسية والعلاجية ومساعدته على الشفاء الكامل وليس القيام بواجبات أخرى كاستلام الشراشف والأعمال الإداريه الأخرى.

السياسات الحكومية المتعاقبة السّابقة والحاليّة لم تُولي وزاره الصحّة ولا من يقوم عليها أيّ جزء من اهتماماتها، لازال الممرض في طيّ النسيان وبات كما الغالبية يعاني الفقر المادّي ويعاني التهميش المعنوي.

تقريبا كلّ الوزارات وتفرّعاتها الخاصّة والعامّة تحرّك فيها منتسبوها و استجاب لهم مسؤولوها إلاّ قطاع التمريض الذي أغفلته وزارة الصحّة، ولم تكلّف هذه الوزارة نفسها حتّى بفتح ملفّه.

الممرّض أصبح في حاجة ماسّة و أكيدة جدّا من الدّولة عموما و من الوزارة خصوصا لإهتمام يعادل وظيفته و إلى ردّ اعتبار مادّي و معنوي واعطاءه طبيعة عمل وحوافز والتوصيف الوظيفي للمقاربة مع غيره من الأسلاك الوظيفيّة و أن تُفتح داخله حركيّة التدرّج و فتح الآفاق المهنيّة حتّى يتعدّى هذا القطاع عتبة المعاناة و الإحتياج و يسْعد بحصوله على حقوقه فيخرج من دوائر التهميش المزمن ليواصل مسيرته – الإنسانيّة – و يتفرّغ للعمل و الخلْق و الإبداع، عندها ينهض مستوى خدماته و تتطوّر المنظومة الصحيّة بالبلاد.

فأين أنتم يا ممرضين و طلبة التمريض من هذا التهميش، ألم يحن الوقت للدفاع عن حقوقكم المشروعة؟.

اقرأ أيضاً: لطفا بالممرضين.. إنهم العمود الفقري لوزارة الصحة

ماهي وظيفة ممرض بشكل قانوني؟

يقوم الممرض القانوني برعاية المرضى ويساعدهم على إتمام رحلة العلاج، ويكون أيضاً مسؤول عن تثقيف المرضى وعائلاتهم بإجراءات الوقاية والعادات الصحية لذلك تحتاج الوظيفة إلى التدريب بشكل جيد على تقديم أفضل رعاية والقدرة على تحمل مسؤولية الإشراف على اتباع الارشادات الخاصة بالصحة والسلامة والقدرة على تقييم احتياجات المرضى ومراقبة الحالات المختلفة لتفسير الأعراض والتعاون مع الأطباء لتقديم رعاية صحية ذات جودة عالية.

ما هي المهام الوظيفية للممرض القانوني؟

يمارس الممرض القانوني مهام وظيفية كثيرة، مثل مراقبة الحالة المرضية وتقييم احتياجات الحالة لتقديم أفضل رعاية ومشورة صحية، بالإضافة إلى متابعة وتفسير أعراض المرضى وتوصيلها إلى الأطباء، والتعاون مع الفريق الطبي والمرضى لوضع خطط الرعاية للحالات المرضية.

كما تقع على عاتقه مهمة القيام بالإجراءات الروتينية مثل قياس ضغط الدم واعطاء الحقن، ومتابعة الجرعات الدوائية وتوفير الأدوية للمرضى والإشراف على الجرعات التي يشير إليها الاطباء، مع الحفاظ على المرافق واتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على النظافة ومعدات التعقيم.

ولا تقتصر المهام على ذلك، حيث يقوم بتوفير الرعاية الطبية الفورية في حالات الطوارئ، وتقديم المساعدة للأطباء أثناء العمليات الجراحية، بالإضافة إلى توفير بيئة صحية للمرضى وأسرهم، واستلام أوراق الإجراءات الطبية المطلوبة الى الأقسام المختلفة مثل الأشعة والفحوصات.

وتستمر المسؤوليات لتشمل اخطار فريق العمل المناوب عن المهام التي لم تكتمل، والتعاون مع الزملاء في القسم وفي جميع أقسام الأخرى، وأخيراً هناك التطوير المستمر والانضمام إلى المحاضرات والدورات التدريبية.

المهارات اللازمة لوظيفة ممرض قانوني

أمام المهام الكثيرة الملقاة على عاتق الممرض، فإن هناك مهارات معينة يجب أن يمتلكها، مثل المعرفة القوية بطرق وإجراءات الرعاية الصحية، والقدرة على التعامل مع الحالات الطارئة، بالإضافة إلى المعرفة الجيدة والاستعداد الجيد لمتابعة إجراءات الصحة والسلامة والتعقيم.

كما يجب أن يمتلك القدرة على العمل الجماعي والتعاون مع فريق العمل، وأن يمتلك مهارات الاتصال بشكل مميز والقدرة على التوجيه وتقديم المشورة، والقيام بالمهام المختلفة بطريقة منتظمة.

عليه أيضاً أن يعرف كيف يتعامل مع المشكلات المختلفة وتقديم الحلول المناسبة.

متطلبات العمل في وظيفة ممرض قانوني

يتطلب العمل في وظيفة الممرض القانوني، الحصول على درجة البكالوريوس أو الدبلوم في مجال التمريض، وامتلاك الخبرة، والحصول على رخصة التمريض سارية المفعول.

مقابل ذلك؟

كل تلك المهمات والواجبات والمسؤوليات التي تقع على عاتق الممرض، تجعل من حقه الحصول على كامل حقوقه في طبيعة العمل والحوافز واللباس المجاني والاحترام والوجبة الغذائية وأن تفعل نقابة التمريض وإقرار الأنظمة الداخلية والمالية وانتخاب نقيب للتمريض فهل من مجيب من أصحاب القرار؟.

اقرأ أيضاً: لماذا المطالبة باستحداث مجلس أعلى للتمريض!؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع