المقداد: موقف سلطنة عُمان تجاه سوريا يُحتذى به

الممثل الخاص للسلطان العماني أسعد بن طارق آل سعيد يستقبل وزير الخارجية السوري فيصل المقداد-وكالات عمانية

وزير الخارجية والمغتربين “فيصل المقداد” في ختام زيارته للسلطنة: الكثير من الدول التي ناصبت سوريا العداء تؤيد موقف سلطنة عمان اليوم

سناك سوري-متابعات

قال وزير الخارجية والمغتربين، “فيصل المقداد” في ختام زيارته إلى سلطنة “عمان” اليوم الإثنين، إن الزيارة تهدف إلى تعزيز العلاقات بين البلدين، لافتاً أن السلطنة وقفت إلى جانب “سوريا” وشعبها، «موقفاً يُعتز به وهو مثال يحتذى بالنسبة للدول العربية الأخرى التي اتخذت مواقف مختلفة».

وأضاف “المقداد” في تصريحات صحفية نقلتها الوطن المحلية، أن «الأشقاء في سلطنة عُمان كان لهم موقف مميز في كل المحافل الدولية تجاه ما جرى في سوريا….. ونحن نرى أن هذا الموقف يحتذى وهناك الآن تأييد له من قبل الكثير من الدول التي ناصبت سوريا العداء، لأنه ثبت لها أن معاناة السوريين لا تخدم أياً منهم وهي تزيد من آلام ومشاكل المنطقة».

اقرأ أيضاً: المقداد يتفقد الاثار السورية في سلطنة عُمان

“المقداد” أكد أن سلطنة “عُمان” قدمت مساعدات لـ”سوريا”، للتغلب على ما تواجهه من صعوبات “مفتعلة” من قبل الدول الغربية، مضيفاً أن المباحثات مع كل المسؤولين في السلطنة مشجعة وإيجابية، وأعرب عن أمله في أن يكون للسلطنة دور فاعل في مساعدة “سوريا” على تجاوز أزمتها خلال المرحلة المقبلة.

وكان “المقداد” قد بدأ زيارة مفاجأة إلى سلطنة “عُمان” يوم الجمعة الفائت، يرافقه بها نائبه “بشار الجعفري”، وسفير “سوريا” لدى السلطنة “بسام الخطيب”، ومدير إدارة المكتب الخاص لوزير الخارجية والمغتربين “عبد الله حلاق”.

اقرأ أيضاً: كيف تناولت الصحف العمانية والعربية خبر زيارة المقداد إلى السلطنة؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع